التخطي إلى المحتوى

سبب إلغاء محاضرة الشيخ سعيد الكملي في مرتيل.. من هو ؟
سبب إلغاء محاضرة الشيخ سعيد الكملي

إلغاء محاضرة الشيخ سعيد الكمليي بمرتيل تسبب في طرح عديد الأسئلة كان أبرزها سبب إلغاء المحاضرة ، ولمن لا يعرف الشيخ سنتحدث عن ابرز المعلومات عنه كما سنتطرق بالحديث عن سبب إلغاء المحاضرة.

من هو الشيخ سعيد الكملي

هو داعية إسلامي مغربي الجنسية من مواليد (21 مايو 1972)، ويعتبر الكملي واحد من اشهر الشخصيات الدينية بالمغرب والعالم العربي ، ومنذ نشأته  كان حريصاً على تعلم وحفظ القرآن ، بدا في تلقى تعليمه الأولي بمدينة الرباط من خلال الدراسة في مدرستى مولاي يوسف ودار السلام.

ثم تخصص في دراسة الإدارة المقاولاتية بمدينة طنجة ، بعد ذلك التحق بجامعة محمد الخامس بالرباط وحصل على شهادة العالمية ، ثم حصل على شهادة الماستر ، استمر في مساره العلمي بالحصول على شهادة الدكتوراه :باطروحة “الاجتهاد والمشاكل الإنسانية”، علماً بان اللجنة التي تولت مناقشة الأطروحة ضمت عدد من من العلماء المغاربة ومن أبرزهم العلامة “فاروق حمادة”،  ليتم الموافقة من قبل اللجنة على منحه درجة الدكتوراه بميزة مشرف جدا مع التوصية بالطبع.

قاد حياة مكرسة لتعلم وتعليم العلوم الإسلامية، وأصبح من بين الشيوخ والدعاة البارعين في الوطن العربي. يظهر تفانيه في حفظ القرآن الكريم والسعي للتعلم من العلماء الكبار. كما أن اجتهاده في دراسة النحو والصرف والبلاغة، والفقه والحديث والقراءات، يعكس التنوع الواسع في مجالات المعرفة الإسلام.

سبب إلغاء محاضرة الشيخ سعيد الكملي

من المؤسف أن تلغى محاضرة الشيخ “سعيد الكملي”، بالمدرسة العليا للأساتذة بمرتيل، خاصةً عندما يكون هناك تفاضل في المعاملة بين الفعاليات الدينية والثقافية. قد تكون هذه تجربة غير مسرية للكثيرين الذين يقدرون الفضل الديني والعلمي.

تعكس هذه المواقف تحديات في التوازن بين الأنشطة الترفيهية والثقافية وبين توفير المجال للأنشطة الدينية والتعليمية. ربما يكون هناك حاجة إلى تفهم وتقدير أكبر للأنشطة التي تسهم في تطوير المجتمع بشكل أوسع.

قد يكون من المفيد للمجتمع والجهات المسؤولة أن يعكفوا على خلق بيئة تشجع على التنوع وتحترم مختلف الاهتمامات والقيم، والمثير للجدل أن إلغاء المحاضرة كان دون سبب يذكر؟

التعليقات

اترك تعليقاً