التخطي إلى المحتوى

تغير ملامح رتيل مفقوده مكه بعد العثور عليها وخالها يؤكد: ما عرفتها من الصورة

نجحت الجهة الأمنية في العاصمة المقدسة، صباح الثلاثاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، العثور على رتيل مفقوده مكه. وكانت أعلنت والدة الطفلة “رتيل”، عن اختفائها منذ السبت الماضي في ممشي “الشوقية” غرب مكة.

وناشدت والدتها، عبر صحيفة “سبق”، بتحرك الجهات المختصة للعثور على نجلتها، وتداولت صورتها عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي، لمن يعثر عليها عليه بالتواصل مع الجهة الأمنية.

وفي التفاصيل، اختفت طفلة سعودية تُدعى “رتيل”، في ظروف غامضة أثناء تواجدها بصحبة والدتها في ممشي “الشوقية” في مدينة “مكة” المكرمة، منذ السبت الماضي 29 أكتوبر/تشرين الأول 2022.

وبعد الانتهاء من عمليات فحص المنطقة، تم العثور على الطفلة بصحة جيدة غرب المدينة المقدسة، في صباح “الثلاثاء”.

رتيل مفقوده مكه قبل وبعد!

أثارت صورة رتيل مفقوده مكه قبل وبعد الاختفاء حالة من الضجة، حيث بدت ملامح وجهها مختلفة عن السابق. وأظهرت صورتها المنتشرة، اختلاف واضح في قصة شعرها.

ووفقًا لما ذكرته مصادر إخبارية، يُزعم أن رتيل، لم تكن مفقودة، حيث تم اختطافها. وغرد حساب “أخبار مكة المكرمة” عبر “تويتر”: مفاجأة في حادثة اختطاف الطفلة #رتيل_مفقوده_مكه ، المعلومات الأولية تفيد بأن خاطفتها امرأة باكستانية”.

وتابع: “ربما تكون من الباكستانيات اللواتي يبعن غزل البنات والملابس في ممشى الشوقية، حيث قامت استدراج الطفلة بكيس من حلى غزل البنات”.

من جهتها، سوف تقوم الجهات الأمنية، بالكشف عن مزيد من التفاصيل، وراء الطفلة “رتيل”، التي تم العبث في مظهرها، وقص شعرها بدون وجه حق، وسيتم اتخاذ الإجراءات النظامية في حق الفاعل.

رتيل مفقوده مكه “فيديو”

وتداولت حسابات مطلعة، فيديو يرصد الظهور الأول للطفلة “رتيل”، بعد العثور عليها، وتناقل المقطع على نطاق واسع في الساعات الأخيرة الماضية.

وعلى صعيد التواصل الاجتماعي، انتقد البعض الأمهات، بأنه يجب عليهم أن ينتبهوا جيداً لأطفالهم، خاصةً في الأماكن العامة، وأيضًا أثناء الخروج. وعلى هذا الصدد كتبت “ريم الخليفة”: “صحيح أن هناك أمهات لا مسئولات ، لكن لا ننسى أن المجرم قد احترف الاختطاف ولو كانت الأم أحرص نساء العلمين ممكن يُخطف ابنها، جريمة فاقت حرص الأمهات”.

وأشارت: “كاميرات المراقبة “ضرورة” في كل مكان وكل شارع وليست ترف”.

وأكملت “زهرانية”: “#رتيل_مفقوده_مكه أهلها كيف كذا ما انتبهوا لها الغلط على الأهل الصراحة أنا أخواتي لمن يجون عندنا ونطلع كلنا مع بعض ويخلون عيالهم عندي احرم نفسي من الأكل من التصوير من الجوال من التماشي لان حرام إمانه عندي لازم أحافظ عليها وانتبه لها وذولا عيالهم وعادي البنت راحت ومحد دري عنها حرام”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: