التخطي إلى المحتوى

دانا العتيبي وش جنسيتها سعودية أم مغربية

بدأ رواد السوشيال ميديا في البحث عن جنسية اليوتيوبر الأمريكية ذات الأصول العربية “دانا العتيبي” وسط تساءل عشرات المدونون عن وش جنسيتها الحقيقية، خاصةً وأن صحف عالمية أمريكية ذكرت أنها سعودية، ومصادر إخبارية أخري في الشرق الأوسط روجت لمعلومات غير مؤكدة عنها ذاكرة إياها أنها من الجنسية المغربية.

وتضاربت الأنباء على نطاق واسع مؤخراً، وفي التفاصيل أعلنت مصادر أمنية أمريكية في هاواي، العثور على جثة يوتيوبر أمريكية ذات أصول عربية جثة هامدة، وأثبت تقرير الطب الشرعي أنها تعرضت لعدة طعنات، ويروي شهود عيان أن زوجها هو المتهم، وفعل فلعته وفر هارباً لإحدى الغابات، وعلى الفور تحركت الجهات المختصة في هاواي نحو محل الجريمة، وتم العثور على المتهم هارباً في الغابة، وفور محاصرته من رجال الشرطة، أقدم على الانتحار ولكنه فشل في الموت، ونجحت الإجراءات الإسعافية الأولية في إعادته إلى الحياة، وسيتم التحقيق معه فور تحسن وضعه الصحي.

دانا العتيبي جنسيتها

ضجت محركات البحث عبر مختلف منصات السوشيال ميديا، بحثًا عن جنسية اليوتيوبر دانا العتيبي، وتبين أنها تحمل الجنسية الأمريكية ولكنها من أصول مغربية، وعلمت مصادر رسمية، أنها اختارت أسم الشهرة لـ”دانة العتيبي” حتى يرسل لها الأشخاص في الخليج الأموال وما إلى ذلك من أمور الدعم بشكل أو بآخر، خاصةً وأنها كانت مهوسة بفكرة التواصل الاجتماعي، ولها شعبية كبيرة من العرب على حسابها الشخصي على تيك توك، وأغنيات على اليوتيوب تخطت حاجز المليون مشاهدة. وأظهرت مقاطع الفيديو الخاصة بها على قناتها الرسمية التي يتبعها قرابة الـ81 ألف مشترك، ظهورها في أوضاع لا تليق في معظم الفيديوهات الخاصة بها، كما تبين أنها تعتمد بشكل ملحوظ على ارتداء الملابس الضيقة وأيضًا إظهار أجزاء حساسة من جسدها، مما دفع البعض في المنطقة العربية للتخلي عن أصولها وأنها انجرفت بشكل ما إلى المجتمع الغربي، بل وزاد الأمر وأصبحت تسعى إلى الأموال بكل الطرق، حتى نسبت إلى نفسها أسم غير أسمها من أجل ربح المال.

وحسب صحيفة “فوكس نيوز”، أتضح أنها توفيت عن عمر يناهز الـ27 عاماً، وكانت متزوجة منذ العام 2019 تقريباً من شاب أمريكي يعمل في مشاة بحرية، ولكن نشب بينهم في الأشهر الماضية خلافات بارزة أدت إلى طلاقهما، وسرعان ما عاد الثنائي للمقابلة مرة أخري في تقاطع إحدى الطرق في هاواي وهناك أقدم على تنفيذ جريمته النكراء في حق زوجها، بالرغم من علمه أنها حامل منه وكانت في الشهر الثالث.