التخطي إلى المحتوى

حقيقة وفاة عباس الركابي المودل العراقي اليوم وتفاصيل حالته الصحية

ضجّت مواقع التواصل في العراق، على خلفية تداول خبر وفاة المودل عباس الركابي، نتيجة تعرضه لأزمة صحية، على إثر معاناته طيلة الفترة الماضية مع المرض.

جاء خبر وفاة عباس الركابي، عقب أن تناقلت عدد من الحسابات عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أخبار تفيد بتعرض لأزمة صحية مفاجئة، وتم نقله إلى مستشفي النجف، وانتشر الخبر بين محبو المودل العراقي، وبالرغم من تأكيد جميع الصفحات التي نشرت الخبر على الفيس بوك، إلى أن أسم المودل العراقي، تصدر ترند عمليات البحث الرائجة خلال الساعات الأخيرة في جوجل، بحثًا عن مدى صحة أنباء رحيله عن عالمنا المفاجئة، التي أدت إلى ذعر واستياء جمهوره في العراق، الذين يُتابعونه عبر حسابه الشخصي، وخاصةً قناته الرسمية عبر اليوتيوب.

حقيقة وفاة عباس الركابي

لا يزال خبر وفاة المودل عباس الركابي بين الشائعة والحقيقة، وأعلنت إحدى القنوات التي تحمل أسمه على يوتيوب، ويُتابعها أقل من 30 ألف مشترك، عن وفاته، بسبب تعرضه لأزمة قلبية. كما أعلن شقيق عباس الركابي، وفاته صباح اليوم السبت (16 يوليو)، نتيجة إصابته بسكته قلبية، وذلك من خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل. وأثار خبر رحيل الركابي عن عالمنا، موجة من الحزن، وتبادل عشرات المدونون، خالص التعازي في وفاته، معبرين عن تضامنهم الكامل مع أسرة وأخيه، الذي دوماً ما كان يظهر برفقة من خلال مختلف حساباته الشخصية على السوشيال ميديا.

ونشرت القناة الرسمية المزعومة للركابي على “يوتيوب”، تفاصيل سبب وفاته، حيث أتضح أنه كان يعاني طيلة الأيام الأخيرة من وعكة صحية، وتفاجئ الجميع برحيله عن عالمنا صباح اليوم إثر سكته قلبية أدت إلى وفاته على الفور. وكانت ذكرت مصادر غير مؤكدة، عن دخوله المستشفي خلال الأسابيع الأخيرة، وظل رقداً على فراش المرض لمدة في إحدى مستشفيات النجف.

ولد عباس الركابي، في محافظة الناصرية، توفي عن عمر يناهز الـ15-16 عاماً، حصد شعبية كبيرة على السوشيال ميديا، وخاصةً فيسبوك، حيث تخطى إحدى الصفحات التي خصصت للفانز الخاص به، قرابة الـ44 ألف متابعاً، إضافة إلى قناته على اليوتيوب، التي كان يقدم من خلالها المحتوى اليومي بصحبة أصدقائه وأخواته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: