التخطي إلى المحتوى

حقيقة وفاة الشيخ محمود خليل القارئ إمام مسجد القبلتين بالمدينة المنورة

كشفت مصادر رسمية، اليوم السبت (25 يونيو)، عن سبب وفاة الشيخ محمود خليل القارئ، إمام مسجد القبلتين بالمدينة المنورة، في السعودية صباح اليوم.

وفاة الشيخ محمود خليل القارئ

وكانت أعلنت وسائل إعلام سعودية، عن نقل الشيخ محمود القارئ، إلى قسم العناية المركزة مساء أمس الجمعة، نتيجة تعرضه لوعكة صحية ألمت به، ونتيجة لذلك، تدهور وضعه الصحي بشكل ملحوظ خلال الساعات الماضية، وأعلن الأطباء انتقاله بجوار ربه صباح اليوم، على خلفية أزمة صحية. والجدير بالذكر، أن مصادر مختلفة أشارت أن سبب وفاة الشيخ محمود خليل القارئ، أثر معاناته مع المرض، في حين لا توجد أنباء أو معلومات واضحة إلى الآن حول مرضه.

وكتبت إحدى المصادر عبر “تويتر” معلقة :”رحل إمام المسجد النبوي سابقا وإمام جامع القبلتين القارئ المتقن وأحد أعلام الإقراء الشيخ محمود بن شيخ أئمة الحرمين خليل القارئ، وسيصلى عليه عقب صلاة المغرب في المسجد النبوي فاللهم اغفر له وارحمه واجعل القرآن شفيعا له”. وتفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع خبر الوفاة، الذي تسبب في حالة كبيرة من الحزن على مختلف أوساط شبكة التواصل، ولقى أسم الفقيد، عمليات بحث مرتفعة مؤخراً.


محمود خليل القارئ، سعودي الجنسية، حفظ القرآن الكريم كاملاً في سن العاشرة، ثم بدأ تأثره الشديد والواضح بوالده، الذي قرر أن يسير على نهجة، ليكون له شأن كبير في المستقبل، ثم جرى تعيينه كـ”إمام مسجد القبلتين بالمدينة المنورة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: