التخطي إلى المحتوى

حقيقة الاعتداء على الشيخ احمد الخليلي مفتي سلطنة عُمان
الاعتداء على الشيخ احمد الخليلي

أنباء عن الاعتداء على سماحة الشيخ احمد الخليلي، المفتي العام في سلطنة عُمان، الخبر الذي انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة، وحصد ضجة واسعة خاصةً بين مستخدمي تطبيق “تويتر” اليوم.

أحمد الهدابي، عضو مجلس الشوري سابقاً، كتب عبر حسابه الشخصي على “تويتر” معلقا :”تعرض سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام الاثنين الماضي أثناء تأدية صلاة الظهر على اعتداء من أحد المصلين الذي اخرج سكين وتم القبض عليه دون أن يتعرض سماحته لأية إصابات. حفظ الله شيخنا الجليل من كل سوء”. وتفاعل النشطاء مع منشوره، الذي حصد عشرات التعليقات السلبية ضده، على خلفية نشره خبر يُزعم أنه كاذب.

يذكر أنه بالرغم من انتشار خبر الاعتداء على الشيخ احمد الخليلي، على نطاق واسع، إلى أن جهات إخبارية عُمانية موثوقة نفت الخبر، وكتب حساب “أخبار عُمان -مسقط-” معلقاً :”غير صحيح ما يتم تداوله عن محاولة اعتداء بالطعن لسماحة #الشيخ_أحمد_الخليلي مفتي عام السلطنة، ونرجو من الجميع التحقق من المعلومة قبل نشرها، تجنباً لأية تبعات قانونية لاحقاً“.

حقيقة الاعتداء على الشيخ احمد الخليلي

ونفت جميع الصحف المحلية المطلعة، داخل سلطنة عُمان، ما يتم تداوله خلال الأوان الأخيرة، حول مصداقية خبر الاعتداء على سماحة الشيخ الجليل أحمد بن حمد الخليلي، وذكرت أنه يتواجد داخل المستشفي حالياً، مؤكدة أنه يعاني منذ أيام من أزمة صحية، نتيجة مرضه.

ما هو مرض المفتي العام في عُمان

لم تكشف أي جهة إخبارية في السلطنة، عن تفاصيل متعلفة بشأن ما هو مرض سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، المفتي العام في عُمان، وذكرت مصادر، أنه لا يعاني من المرض، بل تعرض في الفترة الأخيرة، إلى أزمة صحية، وحتى الآن لم يتم الكشف عن متعلقات تخص حالته الصحية في حين أكدت أنباء مقربة من سماحته، أن حالته الصحية استقرت اليوم اليوم، لافتة أنه لا صحة لما تداولت بعض القنوات المزعومة والحسابات الإلكترونية، فيما يتعلق بخبر رحيله عن عالمنا أثر مرضه، الخبر الذي أثار ضجة واسعة على تويتر اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: