الأخبار من المصدر إليك مباشرة

حظر تيك توك في عمان الموعد والقصة الكاملة

بعد حظرها لتطبيق “كلوب هاوس”، كشفت مصادر عُمانية، عن حقيقة الخبر المتداول حول “حظر تيك توك في عمان”، بعد أن تقدم عدد من الشخصيات المعروفة، بشكوي لمنع هذا التطبيق من الظهور في السلطنة.

وكانت أعلنت الدكتورة والكاتبة المعروفة “سهاد البوسعيدي”، عن غضبها من المحتوى المقدم علي تطبيق تيك توك، وأكدت أنها ترغب وبشدة في حظر التطبيق في عُمان، وتابعت أن التطبيق يؤدي إلي الانفلات الأخلاقي، وانتشار الفساد في المجتمع.

وكانت أعلنت جهات معنية، في السلطنة، عن حظر تطبيق الصوت الشهير “كلوب هاوس”، وأكد الآلاف من مستخدمو التطبيق في عُمان، أنه لا يعمل منذ شهر مارس 2021.

حقيقة حظر تيك توك في عمان

أكد مصدر تقني في السلطنة، أن كل ما يُشاع حول حظر منصة الفيديوهات الرائجة “تيك توك”، من سلطنة عُمان، لا أساس له من الصحة.

وتابع الخبير التقني “حسن العجمي”، عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر، أن سبب تعطل أو إيقاف تطبيق تيك توك خلال الفترة الحالية، أنه يواجه صيانة من قبل القائمين عليه، مبيناً أن التطبيق موقوف عن العمل في عدة دول عربية وأوروبية، في إشارة أن عُمان ليست الوحيدة المتوقف بها التطبيق الأشهر بنشر المحتوى الترفيهي.

جدير بالذكر أن هناك تقارير عالمية، سبق وأن أكدت أن منصة الفيديوهات “TikTok“، سوف تجري عدة تحديثات وكذلك صيانة كاملة علي التطبيق بدءاً من الأسابيع الحالية.

هاشتاق عُمان

يجدر الإشارة إلي أنه بات من الممكن لكم الدخول إلي التطبيق، عن طريق النقر علي هذا الرابط، وسيتم نقلكم إلي صفحة عُمان عبر المنصة، حيث زعم البعث أن المنصة تعمل من خلال هذه الصفحة.

وكانت أعلنت عدد من الدول العربية، خلال الفترة السابقة، عن استياءها الشديد تجاه هذا التطبيق، مؤكدة أن البعض يسيء أستعماله بالطريقة الصحيحة، ويقومون بنشر محتوى غير أخلاقي ومنافي للذوق العام.

لذا سبق وأن تقدمت عدة دول، لمنع ظهور التطبيق، حتى يكون الشباب والأطفال علي وعي كامل لما يعود بالنفع من عدمه، مع مراعاة أن هناك العديد من مستخدمو التطبيق كانوا ينشرون محتوى جيد، ولا يجب مقارنة الكل ببضعهم البعض.

error: