التخطي إلى المحتوى

توكل كارمان افعي الاخوان تتطاول علي السعودية وعلمائها؟؟!!
توكل كارمان افعي الاخوان

توكل كارمان افعي الاخوان تتطاول علي السعودية وعلمائها؟؟!!

تتابع توكل كرمان الناشطة السياسية،  فى التغاضى عن الأحداث والجرائم التى يرتكبونها مليشيا الحوثى،  وتقوم بتوفير جائزة نوبل للدفاع عن الجماعة الإرهابية التي تتبعها،

فى احد المواقع الإماراتية موقع ” العين الإخبارية ” يقول إنه عقب إلقاء كرمان باليمن فى قاع الفوضى وجعل الدولة فى حالة من الاضطراب،  إلا أن كرمان تسعى بعمل توجيه قطري تركي،  حتى تقوم هذه المرة بجعل سهامها فى اتجاه المملكة العربية السعودية.

وبعد أن حصلت توكل كرمان على الفوز المشبوه بجائزة نوبل، قامت بمحاولة  خلع جلدها الإخوان،  وزعمت بعدها بأنها قامت بتقديم استقالتها من التنظيم الإرهابي،  ولكن كلامها المستمر فى الدفاع عنه  ،  يثبت للآخرين إنها مازالت مستمرة به، وتمثل الجناح الأنثوي به.

وجد عشرات الحقائق التي تثبت وجودها وتورطها فى دعم الإرهاب،  ولكن خلافا لهذه الحقائق الدامغة إلا انه تم الكشف عن الهجمة الشنيعة التي شنتها  ، والتي استخدمتها ضد هيئة العلماء السعوديين،  وذلك صمن هيئة وجود الإخوان ضمن الجماعات الإرهابية،

وأنها حتى الآن مازالت فى قيادات التنظيم،  لكنها موجودة فى جناحه الناعم.

قوم بإتباع نفس الطريقة التي استخدمتنا فى اليمن لسنة 2011 وهى ما سميت بالربيع العربي،  كرمان كانت تحاول بطرق متعددة نشر الفوضى والإضرابات فى المملكة العربية السعودية،  لذلك سميت كرمان وتم وصفها بالأفعى.

والذي تريده من انتشار الفوضى والاضطرابات، هو تماشي مع مع خطط ومهما تم رسمها لها من قبل قطر وتركيا.

حيث ان التصريحات الصادرة من توكل كرمان كلها قوبلت بالسخط الشديد فى الشارع اليمنى،  وذلك لان الناشطة الإخوانية كرمان تترك اليمن غارق فى بحر الإرهاب الحوثى، فى حين تذهب هى للدفاع عن الإخوان وذلك لإعتبار هذه القضية، هى القضية المركزية الأولى لها.

كما ان الهجمة الإعلامية الشرسة التي تأتى على كبار العلماء فى السعودية،  وذلك أثناء التحذير من قبل الهيئة من خطورة الإنضمام إلى  الجماعة الإخوانية الإرهابية، التى تقوم بالمتاجرة بالدين حتى تستطيع نشر الفوضى، وحتى تثير الفتن والإرهاب فى كل الأماكن.

كما  أن الهيئة اعتبرت الإخوان ضمن الجماعات المنحرفة وذلك لأنه منذ أن تأسست لم تبدى أى عناية للعقيدة الإسلامية،  ولا بالعلوم الدينية الخاصة بالكتاب والسنة،  ولكن غايتها الكبرى كان الوصول إلى الحكم.

وأثناء وجود حملة هجوم منظمة وتناغم منسق لتنظيم الإخوان الإرهابي،  تم وصف كارمن الناشطة الناشطة الإخوانية لكبار العلماء ب “المطبلين”،  والبائسة”،  كما اعتبرت ان ما يقوم به الإخوان من أعمال إرهابية، هو كفاح فى سبيل الحرية.

وقالت كارمن عن تمنيها ان يسقط نظام المملكة فى تنكر للدور السعودى الكبير وجحود لذلك فى إنقاذ اليمن من السقوط، وذلك فى براثن مشروع طهران،  بعدما كان الإخوان هو الجزء البارز من مشهد المؤامرة فى اغتيال هذا البلد الفقيرة وطموحاتها.

توكل كارمان افعي الاخوان

كما أن دعوات كرمان وهجومها لم يكن ضد العلماء السعوديين،  لانها لطالما عملت فى تنظيم الإخوان الإرهابي كدور ناعم لجماعة دمائية،  وذلك عندما احتفت بسقوط أول نقطة دماء فى العاصمة اليمنية صنعاء،  وكان ذلك فى عام 2011، وتم وصفها فى هذا الوقت بأنها” أول كيلو حرية “، وتعتبر هذه من الدعوات المعلقة فى ذاكرة اليمنيين من فوضى الإخوان خلال ال 9 سنين الماضية.

كما أن الناشطة اليمنية تمتلك لدعم الإرهاب ونشر الفوضى والاضطرابات سجلات زاخرة، وعلى حسب ما قاله  عبدالحليم عبدالوهاب الناشط السياسي اليمنى، أن اليمنيين  أصبحوا أكثر إدراكا من غيرهم فى حجم المؤامرة  التى تقوم بها أداة الإرهاب الناعمة توكل كرمان،

وما تقوم به كرمان ليس فى دولة اليمن فقط،  ولكن حتى تقوم بممارسة القبح والابتزاز السياسي فإنها تمثله فى العالم كله.

كما تمت الإشارة إلى تكوين لجنة قانونية فى جميع الدول المتضررة والمستهدفة من هذه الحملات لهجوم الناشطة الإخوانية كرمان، ومن أكبر هذه الدول اليمن،  وذلك حتى يتم رفع دعاوى قضائية وكذلك المطالبة بأن يتم سحب جائزة نوبل منها،  وذلك في إطار وجود الأدلة السابقة، والتي أثبتت مهامها ومخططها في ما يسمى بالربيع العربي لقيادة الاحتياجات

كما أضاف الناشط اليمنى فى إحدى تصريحات” العين الإخبارية ” أن الجماعة الإخوانية التى تتمثل كارمن بها تعتبر كنخاع شوكى للإرهاب بل والحبل السري التى تقوم التنظيمات الإرهابية فى اليمن  بمد غذائها منه،  وأن هذا لا يعنى فقط الإرهاب والقاعدة داعش فقط،  بل يضاف إلى ذلك الهيكل التنظيمي لمليشيات الحوثى،  لأنه يعتبر نسخة مكررة من هيكل الإخوان.

لطالما قام تنظيم الإخوان فى اليمن بالإساءة لمشروع العروبة،  وأيضا التشويه للمساحة الإسلامية في ذهن العالم، والآن أصبح كل العرب والمسلمين يقومون بالمطالبة بمكافحة التطرف الفكري لتلك الجماعة،  وفقا لكلام الناشط اليمنى أنه ليس كبار علماء الملمين فى السعودية وحدهم من يطالبوا بذلك.

قد يهمك أيضا

السيسي رجل المهام الصعبة الذي لايؤمن بالمسكنات

عبد الفتاح السيسي يصعد بنا قريبا الي القمة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: