التخطي إلى المحتوى

انتصار السيسي : شاهد اجمل واصدق  حوار لسيدة مصر الاولي مع اسعاد يونس
انتصار السيسي

انتصار السيسي . استمتعنا بل دهشنا بحوار سيدة مصر الاولي السيدة العظيمة بكل المقاييس  ، في حوارها مع الفنانة اسعاد يونس. فكان الحوار بسيط غير مكلف لم يكن تقليدي ، فهو حوار مميز ، لم يكن عادي،

انتصار السيسي

فهو حوار صادق ، لم يكن مكلف ، فهو حوار نموذجي . جلسنا جميعا امام التلفاز لنشاهد الأم والأخت والقدوة ، انها السيدة صاحبة

الإجابات الحاضرة بدون تكلييف ، والصادقة بدون رتوش ، تحدثت كعامة البشر ،لم تنسلخ من جلدها ، لم تغيير لهجتها ، لم تتكلف وتتصنع وتتحدث بحديث غير

مفهوم ولا مقبول .

تحدثت  انتصار السيسي وكأنها تتحدث مع نفسها ، فلم تجعل للكلمات معني سياسي ، بل خرجت

كلماتها عادية تلقائية ولم تعلم اننا عشقنا هذه الطريقة البسيطة ولم تعلم اننا سعدنا جدا بثقافتها وطيبتها بتلقائيتها وعفويتها بحسها المرهف وبروعتها .

تحدثت سيدة مصر الاولي فأجادت الحديث وأفاضت واهدتنا الطيبة والحنان واهدتنا جوانب من حياة رئيسنا الإنسان .

تحدثت انتصار السيسي منذ بداية ارتباطها بالطالب عبد الفتاح السيسة وهو يدرس بالكلية الحربية

وقالت اول لقاء لي معه وأول كلامه لي قال لي ” بتذاكري كويس، شدي حيلك في

المذاكرة علشان ده هاينفعنا بعدين ، فاندهشت منه ومنه عقليته العملية الجادة .

ان هذا الرجل المهموم بوطنه لم ياتي للحكم من فراغ ولم ينزل لنا ببرشوت ولم

يركب موجه مثل غيره ولم ياخذ مكان احد بل اخذ مكانه  الحقيقة الذي كافح ليس

من اجل أن يصبح رئيسا لأكبر دولة في الشرق الأوسط بل كافح لأنه يحب

الكفاح وكافح لانه منضبط منذ الصغر وكافح لأنه لديه طموحات تربطه ووطنه

وعشقه الأول مصر .

عندما تحدثت أجادت الحديث عن الجوانب الإنسانية لدي الرئيس وانه لم يتغير

فهو الرجل الحنون الجاد المحب للعمل  صاحب شخصية ثابتة لم تتغير منذ ان

كان طالبا بالكلية الحربية وحتى تولي رئاسة جمهورية مصر العربية .

 

انتصار السيسي

السيدة انتصار هذا مكانك وهذه طريقتك وهذه بساطتك وهذه عفويتك وهذه

إنسانيتك ستظلين كشجرة النسيم التي تهدي كل المصرين رياحينها في هدوء

وارتياح .

أنت السيدة العظيمة التي تحدث عنها المثل او تحدثت عنها الحكمة التي تقول

وراء كل رجل عظيم امرأة .

كيف كان حوار السيدة انتصار

كان كله صدق ونبل وزهو وافتخار

كيف كان صدقها نبيلا

وردها سريعا

وحكمتها بالغة

وكلمتها واعية رشيدة

تحدثت عن استيقاظ الرئيس كالعادة مبكرا فجر كل يوم وممارسته الرياضة

وحرصه الشديد علي الاستمرار في ذلك وعلي ذلك .

تحدثت عن حبه للسفر وسفره للعمل .

تحدثت عن انضباطه وجديته واجتهاده في الدراسة وإعطاء كل شيء حقه .

تحدثت عن اهتمامه بتفاصيل الأمور  بدقة ولم يترك شيء الا وقد وصل لحقيقته .

انتصار السيسي

الحديث جميل ومطول وليس ممل ولكنه مشوق أنا كمواطن مصري فخور به

وبسيدتنا العظيمة التي تليق بهذا المكان ويليق بنا ونحن أصحاب حضارة تمتد إلي

الاف السنين ان تكون هذه السيدة هي زوجة ورئيسنا الذي أحببناه حبا كبيرا

لصدقه ونبله وشجاعته واحترامه للجميع .

شاهد الحوار الكامل بالفيديو

قد يهمك أيضا

لهذه الأسباب نؤيد السيسي بقوة

السيسي رجل المهام الصعبة الذي لايؤمن بالمسكنات

عبد الفتاح السيسي يصعد بنا قريبا الي القمة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: