التخطي إلى المحتوى

“قفز من الدور العاشر”.. سبب انتحار حازم الحديدي وكيل لاعبين (فيديو)

كشفت مصادر موثوقة، الأربعاء (9 نوفمبر/تشرين الثاني)، عن سبب انتحار حازم الحديدي وكيل لاعبين الذي أثار خبر وفاته حالة من الصدمة في الوسط الرياضي.

وفي التفاصيل، تناقلت وسائل إعلام مصرية، في الساعات القليلة الماضية، نبأ وفاة وكيل اللاعبين المصريين المعروف حازم الحديدي في مسقط رأسه بحافظة الجيزة. وكان الراحل وكيلاً لعدد من اللاعبين المصريين المعروفين على رأسهم “عمرو السولية، شريف إكرامي، وليد سليمان، محمد الشناوي” وآخرون.

من هو حازم الحديدي وكيل لاعبين

من مواليد محافظة الجيزة، ولد في عام “1967”، وتوفي بعمر يناهز الـ55 عاماً، في صباح الأربعاء الموافق هجرياً (15 ربيع الآخر 1444). يُعتبر حازم الحديدي، من أشهر وكلاء اللاعبين على مستوى قارة أفريقيا، حيث ساهم في نقل لاعبين كثر إلى أندية كبرى. وذاع صيته بعد ظهوره الملفت في كثير البرامج واللقاءات، للحديث عن تفاصيل عقود اللاعبين أشهرهم “محمد الشناوي، اللاعب المعتزل وليد سليمان، صلاح محسن، عمرو السولية، رمضان صبحي، شريف إكرامي” وغيرهم.

سبب انتحار حازم الحديدي وكيل لاعبين

قالت مصادر إخبارية مطلعة، أن سبب انتحار حازم الحديدي وكيل لاعبين نتيجة مروره بأزمة نفسية سيئة في الأيام الماضية، مما أدى إلى انتحاره. ووفق موقع “أوان مصر”، فإن السكان المجاورين، سمعوا صوت شيء يسقط على الأرض، وتفاجئوا بجثة حازم الحديدي غارقاً في دمائه.

وعقب وصول الإسعاف تم نقله إلى المستشفي، ومن المقرر أن يتم تشريح الجثة، للكشف عن سبب وفاته. وبحسب ذات المصدر، الذي أشار أنه كان يقطن في الدور العاشر، وأقدم على الانتحار من شرفة المنزل، ليستيقظ سكان حي الدقي على صوت ارتطامه بالأرض.

لحظة انتحار وكيل اللاعبين حازم الحديدي

قفز من الطابق العاشر، انتشر على منصات التواصل الاجتماعي، وعدد من المنصات الإخبارية، فيديوهات حصرية من محل إقامة وكيل اللاعبين حازم الحديدي. وبثت “أوان مصر”، التي تُعتبر من أولى المواقع التي كتبت عن الحادثة التي ألمت الشارع الكروي في الساعات القليلة الماضية.

وفجع الكادر الإعلامي بمختلف محطات النقل الرياضي المصري، بخبر وفاة وكيل اللاعبين حازم الحديدي، الخبر الذي سيطر على ترند التواصل ومحركات البحث اليوم. ونعى الفقيد عدد من الإعلاميين المعروفين، على رأسهم “أحمد شوبير، سيف زاهر، وائل جمعة” وآخرون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: