التخطي إلى المحتوى

ما هو مرض الطفل الأزهر الحسني الذي تسبب في وفاته في سلطنة عُمان

غيب الموت صباح “الأحد”، الطفل الأزهر الحسني بعد صراع طويل مع المرض، في إحدى مشافي سلطنة عُمان. وفي سبتمبر الماضي، أطلق رواد التواصل، حملة بعنوان “#الأزهر_يستحق_العلاج”، من أجل وصول حالة الطفل إلى الجهة المختصة والتكلفة بعلاجه.

وتصدر هاشتاج #الأزهر_يستحق_العلاج، ترند تويتر “عُمان” في أواخر شهر سبتمبر الماضي، وسط مطالبات بعلاجه والنظر في حالته. حتى إعلان النبأ المؤسف برحيله عن عالمنا صباح الأحد (2 أكتوبر).

ما هو مرض الطفل الأزهر الحسني

شارك العشرات من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، في دعم الحالة المعنوية والنفسية لـ”الطفل الأزهر الحسني”، بعد أن شهد وضعه الصحي تدهور ملحوظ في الأسبوع الماضي.

وتبادل مستخدمي “تويتر” في السلطنة، عديد التغريدات ومقاطع الفيديو، التي تبرز حالة الأزهر، داعين له بالرحمة والمغفرة.

وللإشارة، كان الراحل يُعاني من مرض نادر، ولم تكشف أي جهة رسمية أو معلوماتية، عن طبيعة مرضه، وقضي قرابة العامان طريح الفراش.

وتزامناً مع إعلان خبر وفاة الأزهر، أعاد نشطاء، إعادة التغريد في الهاشتاج “#الأزهر_يستحق_العلاج”، الذي تصدر المحتوى الرائج في سلطنة عُمان.

محتوى ذات صلة | وفاة شمعة محمد الفنانة العمانية و سبب الوفاة و من زوجها و عدد أولادها

وكتبت أحد المستخدمين: “كل المطالبات كانت لهذا البطل تنادي #الأزهر_يستحق_العلاج ، لكن قدر الله كان أسبق عن كل شيء ، رحم الله نفساً طيبة طالما توجعت من الألم واليوم صعدت إلى ربها.  خالص التعازي والمواساة إلى أهله وذويه”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: