التخطي إلى المحتوى

الطعمية تفوز على الكبسة تلاته واحد في مباراة بطعم الفلفل شطة
الطعمية-والكبسة

حطه يابطة فلفل شطة، في مباراة تفوقت فيها الطعمية على الكبسة بثلاثة اهداف مقابل هدف هتف فيها جمهور الفريقين هتافات محتمسة للتشريب والتمن والملوخية والكبسة لكن في النهاية تفوقت الطعمية.

مبروك لعشاق الكبسة كبستهم ومبروك لاصحاب الطعمية فلافلهم.

تلك كانت مقدمه فكاهية لمباراة دولية بين مصر والسعودية، شعبين شقيقين، فلافرق بين سعودي ولا مصري، كلنا عرب، كلنا امة واحدة، انا اسير في شوارع الرياض كانني اسير في شوارع القاهرة، وانت تسير في شوارع القاهرة كانما تسير في شوارع الرياض، مصر والسعودية بلد واحد شعب واحد امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة.

برغم كل التعليقات السخيفة الغير منتمية للعروبة، لكن يبقي الاصل وهو الدم العربي الواحد والرباط الواحد، فهناك من العقلاء كثيرين الذين يقفون في وجه الفتنة التي تريد ان تخلق الفرقة والفتنة بين الاشقاء، فلم ولن يستطيعوا، على مر العصور والازمان اثبتت التجارب اننا واحد.

فتيحيا مصر بطعميتها وتحيا السعودية بكبستها، وتعيشوا وتلعبوا يارجالة.

التعليقات

اترك تعليقاً