التخطي إلى المحتوى

الشاب حسني… كم عمره وسبب وفاته وسيرته الذاتية
الشاب-حسني

الشاب حسني، شاب جزائري متميز، كان يحب لعبة كرة القدم، لكنه لم يستمر فيها طويلا، عندما أصيب في إحدى المباريات، قرر الاعتزال، وهو بالمستشفى بعد الإصابة كان يستمع إلى بعض الأغاني، فقرر أن يخوض مجال الأغنية، وبالفعل بدأ الغناء، بالتدريج إلى أن وصل إلى أعلى قمة الجبل ولقب بملك الأغنية الجزائرية.

اغاني الشاب حسني

كانت أغانيه محبوبة من الجميع، فاهتم بالأغاني الشعبية التي يعشقها الشعب الجزائري، فحفظوا أغانيه وراحوا يرددونها خلفها بسعادة وفرح.
كان له ألبومه الأول تحت عنوان ” البراكة ” وهو من إنتاج عام 1986.
لكل أغنية قصة ومن تلك الأغاني أغنية ” صارت بيا قصة” وأغنية أخرى “قالوا حسني مات” وأغان كثيرة شعبية أخرى.

سبب وفاة الشاب حسني

وكانت قصة اغتياله، من القصص التي تحكي عنه، حيث ترصده اثنان من الشباب، ولحد الآن لا أحد يستطيع تفسير قتله وهو في عنفوان الشباب -رحمه الله-.

التعليقات

اترك تعليقاً