التخطي إلى المحتوى
السر قدور في ذمة الله عن عمر يناهز الـ88 عاماً وهذا سبب وفاته

أطلق مستخدمي تويتر في السودان، هاشتاج السر قدور في ذمة الله، اليوم الخميس (31 مارس/آذار 2022)، ورثاه العشرات من رواد التواصل الاجتماعي، تزامناً مع تأكيد خبر رحيله عن عالمنا صباح اليوم نتيجة تعرضه لأزمة صحية، تسببت في دخوله العناية المركزة طوال الأسابيع الماضية بإحدى مستشفيات القاهرة.

وعاني الشاعر السوداني المعروف السر فدور، من عارض صحي قبيل مماته بأيام ونتيجة لذلك تم نقله إلي مستشفي القاهرة، وظل راقداً علي فراش المرض لأسابيع، حتى إعلان الأطباء رحيله عن عالمنا صباح يوم الخميس الموافق هجرياً (٢٨ شعبان ١٤٤٣).

السر قدور في ذمة الله عن عمر يناهز الـ88 عاماً، خبر تصدر عناوين الصحف المصرية والسودانية خلال الوقت الراهن، وقد رثاه المئات من رواد السوشيال ميديا بكلمات مؤثرة، مؤكدين أن الفقيد كان من أبرز الشعراء السودانيين، ولطالما أثرت قصائده بشكل ملحوظ في الساحة.

من هو الشاعر السر أحمد قدور السيرة الذاتية ويكيبيديا، يُعتبر من مواليد 1934، ولد ونشأ في مدينة الدامر التابعة لولاية نهر النيل بالسودان. يُعد شخصية سودانية متعددة المواهب، كونه عمل في مجال التمثيل والأدب وكذلك الصحافة، فله مجموعة من المقالات في كبري الصحف العربية، إضافة إلي ظهوره المتميز في الوسط الفني، حيث اشتهر عن طريق أدواره في الأعمال المسرحية، وبدأ مشواره مع التمثيل خلال فترة الستينات من القرن الماضي، وشارك في بعض الأعمال الدرامية، ثم اتجه إلي القصائد الغنائية، وأطلق عدد لا بأس به من الأعمال الغنائية من تأليفه بالتعاون مع ألمع نجوم الغناء في السودان.

وقد تأثر السر قدور، خلال مشواره مع الأدب، بأعمال كبار رواد الفن والشعراء الحقيقين، وأطلق بعض الأعمال الشعرية الناجحة، التي لقت استحسان ومتابعة جيدة من محبيه في السودان. أقام في مصر لأكثر من 26 عاماً، برفقة زوجته المصرية وأبنائه زينب ونبيلة وأمل، وفي عام 2000، عاد من جديد إلي الخرطوم، وأصبح يتبادل الإقامة ما بين العاصمة السودانية والقاهرة، ولكنه استقر مؤخراً في مصر نظراً لظروفه الصحية الطارئة، التي اضطرت إلي قيام أسرته، بتواجده في المستشفي بشكل دائم، علي خلفية مرضه.

error: