التخطي إلى المحتوى

اعترافات الأم قاتلة أبنها الطفل صقر نايف المطيري وتفاصيل صادمة

اعترفت الأم بقتل نجلها الطفل صقر نايف المطيري، وقامت بإخفاء جثته، وذهبت لتحرر محضراً بتغيبه، لحين العثور على جثته هامدة في إحدى النفايات.

قصة الطفل صقر نايف المطيري

تصدر هاشتاج الطفل صقر نايف المطيري، ترند تويتر في الكويت خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وسط مطالبات آلاف المغردون، بفتح تحقيق في الجريمة، عقب الكشف عن ملابساتها من طرف عدد من الحسابات المعنية، دون تدخل رسمي من السلطات. وعلى الفور، بدأت الجهات المختصة في الكويت، في مراقبة الأمر، وكشفت شرطة الكويت، عن تفاصيل الجريمة، حيث أتضح أن الأم أقدم على التخلف من نجلها بطريقة بشعة، منذ فبراير الماضي، من ثم قامت بتحرير محضر يفيد بتغيبه. وبالتحقيق معها، اعترفت بارتكاب الجريمة، بعدما تبين أنها تتعاطى المخدر، وسبق وأن تم سجنها من قبل في قضايا مختلفة. وذكرت في حديثها، أنها قامت بالجريمة، وأبقت جثة أبنها لمدة 5 أيام داخل السكن، ثم حررت محضراً بالتغيب.

صقر المطيري

وبمواجهة عمال النظافة لها، قالت أنها جثة كلب، ثم قامت بإخفاء جثته، وبمواجهتها اعترفت بالجريمة، وكشفت عن مكان الجثة، ولكنها إلى الآن، رافضة الكشف عن دوافع الجريمة، التي أدت إلى التخلص من نجلها بهذه الطريقة النكراء. وكشفت مصادر رسمية أخري، أن الطفل المتوفي، لديه ثلاث أشقاء، وكانوا على علم بالجريمة، ولكنهم خافوا فضح الأمر، تحسباً لملاقاة نفس مصير أخيهم الصغير.

وتعليقاً على الهاشتاج، المتصدر في الكويت، كتب بو خالد: “ينبغي على العاقل إذا سمع بالجريمة أن يقول: الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا، ثم يسأل الله العافية والستر له ولأهل بيته، ثم يسعه السكوت فلا يحلل ولا يبحث ولا يتكلم ولا ينشر “، ساري، أبدى غضبه معلقاً: “الفواجع كثرت والجرائم زادت، بسبب الخلافات الأسرية والظروف المعيشية السيئة، اليوم الطفل #صقر_نايف_المطيري قُتل وأحد الأسباب كانت (الظروف والخلافات) !، إذا منتوا قد الضنىٰ، لا تجيبون أطفال وتتركونهم للظروف السيئة وخطر الشوارع وحقد الناس اللي حواليكم !، حسبي الله ونعم الوكيل فيكم”.

من جانبه، كتب الدكتور، طارق الطواري: “الله يرحمه وهذا يلقي بظلاله على عاتق المشرع بضرورة أيحاد قانون وتشريع يحمي الأطفال من العنف الأسري وأرقام طوارئ خاصه لهم ودور رعاية لإيواء الأطفال المعنفين اسريا”، وناشطة، أنكرت الجريمة وعبرت عن حزنها بقولها: “قبل إذا سمعنا عن جريمة قتل القاتل الأب أو الأخ دائماً كنا نفكر أنها سالفه شرف والبعض يعطي لهم مبرر حاليا وصلنا مرحله #أم تذبح عيالها وتخفيهم دون رحمه وشفقه #يارب ارحمنا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: