التخطي إلى المحتوى

مؤتمر إقليم وسط الصعيد الثقافي  يتبني قضايا وطنية هامة ويصعد بالأدب لقلب الوطن
إقليم وسط الصعيد الثقافي

مؤتمر إقليم وسط الصعيد الثقافي يتبني قضايا وطنية هامة ويصعد بالأدب لقلب الوطن ، في مؤتمر ادبي اكثر من هام نجح الادباء ان يترجموا حبهم للوطن في صورة الابداع الواعي المستنير .

ونقدم لكم بانوراما كاملة عن فعاليات المؤتمر : قام بتغطيتها :

صفحة الكاتب علي ويكيبيديا اضغط هنــا

إقليم وسط الصعيد الثقافي

انتهت منذ ساعات فعاليات المؤتمر العشرين لإقليم وسط الصعيد الثقافي تحت عنوان ” بناء الفكر وتحصين الوعي في وسط الصعيد  “برعاية الكاتب المبدع الكبير / محمد نبيل رئيس إقليم وسط الصعيد الثقافي  برئاسة الدكتور بهاء الدين مزيد وأمانة الدكتورة أسماء عبد الرحمن وبحضور السيد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا .

قدم الجلسة الافتتاحية الشاعر المنياوي الكبير / رجب لقي والقي كلمة أدباء المنيا الشاعر ياسر خليل عضو أمانة المؤتمر.

وخلال الفترة من 17 : 19 نوفمبر 2020 شهد أدباء الإقليم من محافظات أسيوط والمنيا والوادي الجديد مجموعة من الفعاليات المختلفة .

منها جلسات بحثية وأمسيات قصصية وحفلات فنية .

وبقيادة مديرعام الثقافة بالمنيا ادي العاملون بفرع ثقافة المنيا ماعليهم من واجبات أدت إلي إنجاح المؤتمر وخروجه بالصورة التي تليق بتاريخ وعراقة محافظة المنيا الأدبية .

كما تم تكريم اسم الراحل / الدكتور محمود معاذ من ادباء نادي الادب بمطاي بالمنيا .

واقيمت احتفالية كبري علي هامش المؤتمر للشاعر الكبير اشرف عتريس ابن المنيا الباروقام رئيس الاقليم بتكريمة ومنحه درع الاقليم .

كما تفضل رئيس الاقليم باطلاق اسم اشرف عتريس علي قاعة المسرح بقصر ثقافة المنيا الجديدة .

ومن فعاليات المؤتمر بقيادة الدكتور رانيا عليوة مديرة قصر الثقافة بالمنيا قدمت فرقة المنيا للفنون العبية عروضها في ليلة الاحتفال وفي نفس اليوم قدمت فرقة الموسيقي العربية بالمنيا احتفالية كبري اسعدت جماهير الحضور .

وفي اليوم الثاني قدم فريق كورال قصر ثقافة المنيا احتفالية أخري أسعدت الجماهير بقوة وقدم الفريق اغنية خصيصا لفخامة الرئيس / عبد الفتاح  السيسي حفظه الله بمناسبة عيد ميلاده .

وقدم فريق الكورال مجموعة من الأغاني الوطنية المتميزة ، وكانت لفته طيبة من الأديب محمد نبيل رئيس الإقليم إن منح الفريق مكافأة مالية وقام بالتقاط الصور التذكرية بصحبة الفريق في لقطات إنسانية رائعة جدا من هذا الرجل الجميل الذي يعتبر اجمل هدية من وزارة الثقافة لإقليم وسط الصعيد الثقافي حيث تواجده الدائم في كل الفعاليات وتسخير كل العقبات من اجل إنجاح المؤتمر .

الجلسات البحثية

في اليوم الأول للمؤتمر تم تقديم جلسة بحثية بعنوان ” دور المؤسسات الثقافية في تشكيل الوعي ،  للدكتور محمد سمير عبد السلام

” الوعي الثقافي ودور المؤسسات الثقافية د/ يسري عبد الغني

ادارت الجلسة الدكتورة شيرين عبد العزيز .

وفي اليوم ا لاول للمؤتمر أيضا  قدم المؤتمر الجلثة البحثية الثانية  من خلال المحور الذي بعنوان ” الإبداع وتطور الموروث في وسط الصعيد ” دارت الجلسة الثانية من خلال المحور السالف الذكر  حول البحث الذي بعنوان ” المرأة وطقوس الخصوبة ” الموروث الشعبي في وسط الصعيد  للباحث ” اشرف أيوب معوض .

والبحث الثاني  بعنوان ” تجليات المكان في المجموعة الشعرية  للباحثة / رضوي محمد يونس .

والبحث الثالث ” الملامح الشعبية في رواية المشاء للكاتب ” فراج فتح الباب قدمت البحث الأستاذة / ريهام علاء الدين .

وقدمها الشاعر د. جعفر احمد حمدي

واقيمت امسيتين للشعر

الاولي قدمها الشاعر جابر الزهيري

والثانية قدمها محمود السيد

وامسيتين قصصيتين

الأولي قدمتها الكاتبة الكبيرة ابتسام الدمشاوي

والثانية قدمها الكاتب مصطفي أبو العلا .

شارك في الأمسيات الشعرية والقصصية شعراء من الوادي الجديد وأسيوط وسوهاج والمنيا .

وكذلك الأمر في الأمسيات القصصية .

وفي اليوم الثاني للمؤتمر تم تقدم جلستين بحثيتين .

الاعلام ونشر الثقافة الدكتورة  رحاب الداخلي

الرقمنة وثقافة المواجهة ” دكتور منتصر نبيه “.

الرقمنة وثقافة المواجهة للدكتور مصطفي ضبع

ادار الجلسة الكاتب الكبير ناصر عاشور .

الجلسة البحثية الرابعة

سردية الشعر لدي وسط الصعيد ” للدكتور محمود عبد المعطي”

صهيل الجنوب ” محمد الصاوي”

السرد وارتباطه بقضايا الإنسان والواقع  الناقد والشاعر الكبير سفيان صلاح.

قدمها الشاعر الكبير إسماعيل حلمي.

 

أما احتفالية اشرف عتريس فقدمتها الدكتورة أسماء عبد الرحمن أمين عام المؤتمر وتحدث فيها الدكتور شعيب خلف مستشار رئيس الإقليم وبعد ذلك تحدث العديد من الادباء حول العلاقة التي تربطهم بعتريس وكرمه رئيس الاقليم .

اما الشهادات الابداعية في اليوم الاخير

الشهادة الاول : الصامت الذي انفجر ولم يحضر الكاتب الكبير محمود رمضان لتقديم شهادته نظرا لظروفه المرضيه شفاه الله وعافاه .

الشهادة الثانية  بعنوان ” عشرون عاما من الحياة للشاعر المهندس اسلام سلامة .

واختتمت فعاليات المؤتمر بجلسة التوصيات التي إدارتها أمين عام المؤتمر الدكتورة أسماء عبد الرحمن .

المؤتمر حضره مجموعة كبيرة من ادباء القاهرة والاعلامينن منهم

الكاتبة الكبيرة سلوي بكر ، الشاعر الكبير رجب الصاوي .

وتم تكريم الضيوف بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر .

وحضر من الشعراء الكبار من اقليم الصعيد الثقافي

أوفي الانور من سوهاج

ابو زيد بيومي من سوهاج

مصطفي حامد من أسيوط

مدثر سليم من أسيوط

حسين عبد المنعم من الوادي الجديد

طارق فراج  من الوادي الجديد

عاشور الزعيم من الداخلة

الشاعر الكبير احمد قنديل من المنيا حضر كشخصية عامة

حضر مجلس إدارة النقابة العامة لاتحاد الكتاب بالمنيا جلسة الافتتاح برئاسة الشاعر محمد عبد القوي حسن والكاتبة القصصية ابتسام الدمشاوي والسيناريست عماد النشار والشاعر جابر زهيري .

حضر مدير قصر ثقافة المنيا الجديدة الشاعر الكبير مختار عبد الفتاح

الدكتور موسي نجيب موسي

الشاعر عاطف شعبان

الشاعر أسامة أبو النجا

الشاعرة الدكتورة شيرين عبد العزيز

الكاتب الصحفي فارس خضر

الشاعر جابر متولي  من أسيوط

الشاعر الكبير إسماعيل حلمي

اما الاعلامي الجميل خالد عبد العزيز فقد قام بتغطية كل الفعاليات بكاميرته الشقية وكما عودنا دوما هو حبيب المبدعين.

الإعلامية حسناء شحاتة كان لها دور كبير في إنجاح المؤتمر واجراء حوارات مع الأدباء والشعراء علي صفحة ألإقليم .

الشاعر الكبير محمد جابر متولي سهر وتعب وناقش وتابع وكافح كثيرا من اجل إنجاح المؤتمر وخروجه بهذا الشكل الحضاري الراقي .

اما أمينة المؤتمر الدكتورة أسماء عبد الرحمن فالحقيقة إنها استطاعت أن تدير كل الأمور بحكمة وخبرة ورقي وتعامل حضاري مع الجميع وتعبت وكافحت كثيرا من اجل إنجاح المؤتمر فتحية لها.

فريق التلفزيون من قناة الصعيد حضر وقام بتغطية كبري للمؤتمر منهم الإعلامي الكبير خالد أبو الفتوح

والإعلامي الكبير شوقي السباعي

والإعلامي الكبير شريف عبد الله

ومن هيئة قصور الثقافة إدارة المؤتمرات الأستاذ وليد فؤاد .

ومديرين عموم مديريات الثقافة بمحافظات الإقليم ولفيف من رجالات الثقافة والفكر والإبداع والأعلام والصحافة والفن بالإقليم .

وآخرين ممثلين عن نوادي الادب بمحافظات الاقليم الأربعة .أسيوط . سوهاج . المنيا . الوادي الجديد.

كلمة ” كايرو تايمز”

سادت روح الود والمحبة بين جميع أعضاء المؤتمر ، عمل رئيس الإقليم الكاتب والمبدع محمد نبيل منذ البداية علي راحة الجميع ولم يترك أي فعالية بالمؤتمر إلا وحضرها وتفاعل معها وسخر لها كل القدرات والإمكانيات وأكد الجميع علي نجاح المؤتمر من حيث موضوع الأبحاث الذي جاء في توقيت هام ، وتنظيم الأمسيات والحفلات ، وخروج المؤتمر بالصورة الحضارية الراقية وبهذا العنوان المميز هو إهداء من اقليم وسط الصعيد الثقافي الي الوطن الذي نعشقه في شخص الرجل الذي اخلص له فخامة الرئيس القائد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الذي نستمد الخطي نحو التميز والانطلاقة الكبري في إقليمنا من خلال فكر ووعي سيادته وحكمته الرشيدة حفظه الله لمصر . وتحيا مصر . تحيا مصر . تحيا مصر

 

قد يهمك أيضا

عبد الفتاح السيسي يصعد بنا قريبا الي القمة

السيسي رجل المهام الصعبة الذي لايؤمن بالمسكنات

لهذه الأسباب نؤيد السيسي بقوة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.