التخطي إلى المحتوى

سبب القبض على إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني “من هو”

أوقفت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، في الإثنين (14 نوفمبر/تشرين الثاني)، إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني القاضي في محكمة الاستئناف جنح المدينة المنورة.

وأوضح مصدر موثوق بـ”هيئة الرقابة ومكافحة الفساد”، تفاصيل إلقاء القبض وإيقاف الشيخ إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني الذي تصدر أسمه عمليات البحث في الساعات القليلة الماضية. وأشهرت صحيفة “المرصد” المحلية، باسم الفاعل، دون نشر صورته، في حين تداولت عديد الحسابات الإخبارية، صورة المتهم، بعد تأكيد إيقافه واتخاذ الإجراءات النظامية ضده.

سبب القبض على إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني

وفي التفاصيل، كشف مصدر موثوق، سبب القبض على إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني القاضي في محكمة الاستئناف لدي المدينة المنورة، مشيرة أنه شوهد أثناء استلامه نصف مليون ريال سعودي، من أصل 4 ملايين، مقابل إصدار حكم لصالح أحد المواطنين. وهو ما أدى إلى إلقاء القبض عليه، والتشهير به على منصات التواصل الاجتماعي. من جهته غرد حساب “عدالة السعودية” معلقاً: “القبض بالجرم المشهود على القاضي في محكمة الاستئناف بمنطقة المدينة المنورة/ ابراهيم بن عبدالعزيز الجهني أثناء استلامه مبلغ ٥٠٠,٠٠٠ خمسمائة ألف ريال من أصل ٤,٠٠٠,٠٠٠ أربعة ملايين ريال، تم الاتفاق عليها”.

من هو إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني

كان يشغل منصب قاضي بـ”محكمة الاستئناف بمنطقة المدينة المنورة”. ويُزعم أنه إمام وخطيب إحدى مساجد الرياض، ولم يتسنى لنا التأكد من صحة هذه المعلومة، التي انتشرت كالنار في الهشيم بين مستخدمي “تويتر” مؤخراً. ويجدر الإشارة، أنه لا تواجد أي معلومة مؤكدة، تفيد بأن القاضي ابراهيم الجهني الذي جرى إيقافه والقبض عليه بالسعودية، هو نفسه القائم بإمامه مسجد معروف في منطقة الرياض. ولا يزال الخبر المتداول عاري تماماً من الصحة، طالما لم يؤكده مصدر رسمي.

وأعاد رواد التواصل الاجتماعي، نشر مقاطع فيديو من خطبة الجمعة وأحاديث وتلاوات لفضيلة الشيخ الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز الجهني، زاعمين أنه نفسه القاضي الذي تم القبض عليه بتهمة استغلال منصبه بغرض شخصي، وتزوير الحقائق. ومن جانب آخر، طالب بعض النشطاء، بعدم تداول الفيديوهات الخاصة بفضيلة الشيخ الجهني، مؤكدين أنه قد يكون مجرد تضارب أنباء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: