التخطي إلى المحتوى

أبو هشيمة ونرمين الفقي فارق العمر بينهما يصدم الجميع

تضاربت الأنباء على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن خبر زواج رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة ونرمين الفقي، الخبر الذي تصدر عناوين البحث في الساعات الماضية.

حيث تردد خبر زواج الممثلة المصرية، نرمين الفقي، من رجل الأعمال، أحمد أبو هشيمة، على نطاق واسع خلال الساعات الأخيرة، وبالرغم من عدم ثبات أو نشر أي مصادر رسمية تؤكد صحة الخبر، إلى أن تعليقات المدونون، عبر مختلف برامج السوشيال ميديا، تشير إلى زواجهما بشكل سري، ومصادر أخري، أكدت الخبر، مشيرة أن الثنائي تزوج بالفعل، ولكنهما لم يُعلنا بعد الخبر على العام، ومن المقرر أن يفاجئ كلاهما جمهورهم على شبكة التواصل خلال الأيام الأخيرة. واستشهد الآلاف من النشطاء والمغردون، بزواج أو هشيمة من ياسمين صبري، مؤكدين أنهما تزوجا ثم أعلنا الخبر، وقبل إعلانه، كان هناك أنباء قوية ترددت حولهما.

فارق العمر يصدم الجميع

وبالرغم من انتشار خبر زواج أحمد أبو هشيمة من نرمين الفقي، إلى أن مغردون كثر، أكدوا أن العلاقة لم تكتمل نظراً لفارق العمر بينهما، وفي التفاصيل، تبين أن أبو هشيمة يبلغ من العمر 47 عاماً، في حين أن الفقي عمرها الآن 50 سنة، مما يجعل الخبر أقل مصداقية بالنسبة لفئات معينة من الأشخاص، الذين على علم بعمر الثنائي الحقيقي، حسب ما أكدته الموسوعة الحرة “ويكيبيديا“. يذكر أن أحمد أبو هشيمة، صدم العديد من متابعيه، الذين تخطوا حاجز الـ15 مليون متابعاً عبر انستقرام، عقب إعلان عمره الحقيقي، فبالنظر إليه، قد يظن البعض أنه لا يزال في العقد الثلاثون من عمره، ولكنه في الحقيقي على هامش الـ50 عاماً. أما عن نرمين الفقي، قد يبدو عمرها ملائم بعض الشيء بالنسبة لها، حيث لم يبدي أي من جمهورها، أو مستخدمي صفحات التواصل بشكل عام، علامات استفهام عن عمرها، الذي سبق وأن أكدته بنفسها عبر إحدى البرامج.

أحمد أبو هشيمة ونرمين الفقي

من جانبه، لم يؤكد أو ينفي رجل الأعمال أحمد أو هشيمة، صحة أو شائعة، الأنباء التي تناقلت حوله في الساعات الماضية، بشأن زواجه من نرمين الفقي، الممثلة المصرية، صاحبة الـ50 عاماً، التي ولدت ونشأت في محافظة الإسكندرية، ولها مسيرة متميزة في الوسط الفني، وحققت شعبية كبيرة وشهرة واسعة. كما هو حال النجمة المصرية، التي لم تظهر من بعيد أو قريب لتنفي أو تؤكد الخبر، بالرغم من انتشاره على نطاق واسع، ووصوله إلى أعداد كبيرة من المستخدمين، إضافة إلى التفاعل الواسع الذي ناله الخبر من خلال بعض المواقع والصحف الفنية، التي نفت الخبر بشكل تام، وأكدت أنه الثنائي لا توجد بينهما صلة ولا قريب أو بعيد.