التخطي إلى المحتوى

ياسمين عز نصائحها قلبت عليها الستات في مصر والعالم العربي لماذا

ياسمين عز نصائحها قلبت عليها الستات في مصر والعالم العربي لماذا

الإعلامية ياسمين عزه هي إعلاميه نشطه وجميله ولها برامج متعددة وتقدم دائما النصائح المختلفة في الفترة الأخيرة أصبحت تنحاز للرجالة وهذا الانحياز جعل السيدات في مصر والعالم العربي يغضبون عليها غضبه شديدة جدا.

 

وارى ان تصريحات ياسمين عز كلها في المضمون تصريحات جيده تصريحات جميله تسريحات لا تغضب احد أنها تقدم نصائح الآن تحترم الزوجة زوجها وهذا الشيء محمود وجميل حتى تستمر الحياة ويسعد الزوج بزوجاته وتسعد الزوجة بزوجها لابد من الاحترام وأيضا تنصح الفتاه بمساعده أمها في المنزل كل هذه نصائح يجب علينا أن نتبعها ونستمع إليها فلماذا تغضبون على ياسمين عز وهي تقدم نصائح من اجل المجتمع.

 

ياسمين عزت قبل أن تقدم شيء تفكر فيك كثيرا وهي مذيعه ناجحة ومثقفه واعية فلا بد أن تكون كلماتها بالفعل لا تصل إلى هدفها والى المتلقي الذي يهاجمها ويغضب عليها فلماذا لا نستمع إليها ونحلل كلماتها نجدها في المضمون المتميز دائما متألقة الشخصية فالها ما تريد في حياتها ولكنها إعلاميه صاحبه الرسالة لها دور أيضا في المجتمع دورها ان تقدم بعض النصائح للمرأة المصرية والعربية.

ان تتحدث عن جدها الذي كان عمره 98 عاما وكان متبقي له عامان حتى يعيش قرن بكامله وطال عمره من اجله معامله جدتها الجديدة لها أولا طول العمر ليس بالمعاملة سيئة أو الحسنه الأعمار بيد الله سبحانه وتعالى لكنها تريد أن توصل لكم عمره طال من اجل ذلك.

 

مجتمع متحضر مجتمع فعلا يحافظ على تقاليد ويحافظ على احترام الراجل لان الراجل هو رب الأسرة ومن لم يحترم رب أسرته فلا يحترم احد فعلينا جميعا بالفعل أن يطبق كلام ياسمين عز في تعاملاتنا مع الرجل رب الأسرة واحترامه وتوفير الراحة له في كل الأمور حتى يداوم العمل مسؤوليته نحو الأسرة لأنه هو الذي بعد الله سبحانه وتعالى هو بعد أراده الله سبحانه وتعالى رب العزة سبحانه وتعالى جعله سببا في أن يرى هذه الأسرة ويحميها من كل النوائب يحل لها مشكلاتها ووجود رب الأسرة وسط الأسرة سعيدة دائما.

 

كل التحية للإعلامية ياسمين يعدها علامات تقدمهم النصائح للمرأة المصرية ونتمنى لها التوفيق ونتمنى من الجمهور المصري أن يتقبل مثل هذه النصائح والإرشادات بصدر رحب لأنها مذيعه طيبه القلب وهدفها ان يكون هناك مجتمع جميل وجيد ومتعاطف وبتفاهم ويعيش حياه في سعادة وهدوء واستقرار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: