الأخبار من المصدر إليك مباشرة

وفاة يحيى السعود البرلماني الأردني بحادث سير

وفاة يحيى السعود البرلماني الأردني بحادث سير يوم الثلاثاء 3 نوفمبر 2020 بإعلان من قبل سلطات أردنية، وتوفى اليوم النائب يحيى السعود عن عمر يناهز 55 عاما بسبب حادث سير على الطريق الصحراوي المعروف في جنوب البلاد.

وفاة يحيى السعود

وبحسب المصادر المعلنة عن الحادث فإن الحادثة  وقعت بقرب منطقة القطرانة، وكان يركب بالسيارة 4 أشخاص وهم: النائب يحيى السعود، وشقيقه، و2 من أبناءه، حيث توفى يحيى السعود أثر الحاث وأصيب شقيقه وأبناءه وتم نقلهم لمستشفى الكرك العسكري.

وكان النائب الراحل يحيى السعود قد تولى الرئاسة للجنة “فلسطين” النيابية عدة مرات، وكان يعرف بإثاراته الداخلية في البرلمان ومهاجماته للحكومات المتعاقبة.

ووفقا للمصادر المقربة فقد أكدت أنه كانفي طريق إلى العودة من محافظة الطفيلة الجنوبية لتعزية وفاة أحد أقاربه، وشكلت هذه الحادثة ضجة كبيرة م المنتقدين اللذين وجهوا انتقادات إلى الجهات الرسمية بإعادة تأهيل الطريق الصحراوي أو ما يعرف بـ”طريق الموت” الذي يحصد أرواح العديد من الأشخاص في كل عام والذي يربط بين العاصمة وجميع محافظات المنطقة الجنوبية في المملكة العربية السعودية.

ومن أشهر الأقوال التي صرح بها النائب الراحل يحيى سعود في عام 2041  ” الله ينتقم منه اللي جاب الكوتا على هالقبة”، وذلك خلال البرلمان رقم 17 ، وكان أيضا سجال حدث بينه وبين زميلته السابقة النائبة هند الفايز ، عندما قال لها “اقعدي يا هند” نتيجة لاستمرار مشادة حديثيه بينها وبين أشخاص آخرون بداخل البرلمان والتي كان الكرسي التي تجلس عليه بجواره، بينما ردت هند قائلة “الكوتا افضل من البسطات”.

كما حدثت معه العديد من الموقف الجدلية أيضا أبرزها  حين أعلن عن ذهابه لمنطقة  معبر جسر الملك الحسين “لمنازلة” العضو في الكنيست الإسرائيلي، اورن حزان، وكان هذا من الرد الذي تم على التصريحات التي تم إصدارها للأخير.

قد يهمك أيضا: وفاة يحيي السعود – السيرة الذاتية له

error: