التخطي إلى المحتوى
وفاة غادة عادل في المستشفي أثر تسمم في الدم (حقيقة الخبر)

ما حقيقة خبر وفاة غادة عادل، الممثلة المصرية عن عمر يناهز الـ48 عاماً، علي خلفية إصابتها بتسمم في الدم، ونقلها إلي العناية المركزة في احدي المستشفيات في مصر، الخبر الذي راج بشكل كبير خلال الساعات الأخيرة، وأجبر النجمة المصرية علي الظهور إعلامياً من أجل الكشف عن طبيعة حالتها الصحية.

وقالت غادة عادل في مداخلتها الهاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، أنها تحسنت بشكل كبير عن الأول، مؤكدة أنها حزينة من أبنائها علي نشر خبر تعرضها لأزمة صحية علي السوشيال ميديا، في إشارة أنها لا تحب أن تشارك جمهورها بهذه الأمور، ولكن في النهاية أوضحت أن الطبيب المشرف علي حالتها، وافق علي خروجها من المستشفي، بعدما نجح في السيطرة علي التسمم الذي أصابها في الدم، بالإضافة إلي ألتهاب في المثانة، ومن المقرر خروجها من المستشفي اليوم.

وتصدر خبر وفاة غادة عادل، علي يوتيوب بكثرة خلال الساعات الأخيرة، حيث نشرت عدد كبير من القنوات، خبر وفاتها، وفي الحقيقة أن هذه الأخبار عارية تماماً من الصحة،  وكشفت الفنانة بنفسها عن وضعها الصحي، وقررت الخروج إعلامياً من أجل نشر الطمأنينة في قلوب معجبيها. ونفي المعلومات الكاذبة التي نشرت عنها في الأوان الماضية، بقصد إثارة الجدل، وتحقيق المشاهدات علي المنشورات ومقاطع الفيديو علي يوتيوب.

تعتنق غادة عادل ديانة الإسلام، وتُعتبر من مواليد 1974، وتبلغ من العمر 48 عاماً، ولدت ونشأت في بنغازي الليبية، وتحمل الجنسية المصرية، كانت متزوجة من المخرج التلفزيوني مجدي الهواري، وانفصلت عنه في 2018، وبدأت غادة حياتها الفنية سنة 1997، وسرعان ما نجحت في لفت الأنظار، وأصبحت من ضمن النجمات المصريات الأعلى متابعة علي انستقرام بـ3.2 مليون متابع، وتحظي بتفاعل وشهرة كبيرة علي السوشيال ميديا.

error: