الأخبار من المصدر إليك مباشرة

وفاة الاء حبيب طالبة المنوفية وحافظة القرآن الكريم .. كيف ماتت؟

وفاة الاء حبيب ، غطت حالة من الحزن الشديد علي أهالى مركز الشهداء ،الموجود بمحافظة المنوفية ، وسبب ذلك الحزن هو وفاة الطالبة الحافظة للقرآن الكريم بمحافظة المنوفية.

وكان سبب وفاتها هو شعورها بإعياء شديد يعد انتهاءها من أداء الصلاة مباشرة ، قام الأهل بالذهاب بها للمستشفى حتى تتلقي العلاج   ولكن ومع وصولها إلى المستشفي توفت الآء حبيب.

قام والد الطالبة الأستاذ علي حبيب ، بالتأكيد أن إبنته كانت بصحة جيدة ، وقال أنها توفت خلال خضوعها للفحوصات الطبية  بالمستشفي.

قد تشاهد أيضا: سبب وفاة كريم صبري اخو رامي صبري والكشف عن عمره

تابع الوالد حديثه يقول أن نجلته كانت لا تعلم من أى أمراض تعانى ، ولكن هذا هو قضاء الله ونحن راضون به ، ولا نقول إلا ما يرضي الله وإنا لله وإنا إليه راجعون، كانت هذه الطالبة من الطالبات المتفوقات بالدراسة في مرحلة الثانوية العامة.

الآء علي حبيب المقيمة في مركز الشهداء بمحافظة المنوفية، والمعروفة فيه بحفظها للقرآن الكريم ، كما أنها حصلت علي العديد من الجوائز ، وآخر جائزة لها كانت لحصولها علي المركز الأول في مسابقة القرآن الكريم علي مستوى المحافظة .

وفاة الاء حبيب

سيطر علي أهالى مركز الشهداء في محافظة المنوفية مشاعر مخطلتة ، من الحزن والإستغراب والبكاء الشديد ، وذلك بعد خبر وفاتها ، وإصدار الإعلان لتفاصيل وفاة الآء حبيب حافظة القران الكريم ، وصف موت الطالبة الآء ب ” حسن الخاتمة” وذلك لأنها توفت بعد وضوئها وتأديتها لصلاة الفجر .

قام الجميع بوصف الآء حبيب ،بأنها حسنة الخلق ، وأن الآء كانت معروفة ومحبوبة من الجميع من أهل قريتها ومركز الشهداء، كما قال البعض انها من المتفوقين دراسيا ونجحت في الصف الأول الثانوى ، وكانت تستعد لقدوم العام الدراسي الجديد ودخولها الصف الثانى الثانوى .

قال والد الطالبة الآء علي حبيب ، أن نجلته كانت تحضر حفل زفاف أحد أقربها قبلها بيوم ، وصباح يوم وفاتها استيقظت الاء ، فتوضأت ثم قامت يتأدية الصلاة.

وبعد ذلك تقيأت وشعرت بالإعياء الشديد ، أضاف علي حبيب ، أنه قام بنقلها إلي المستشفي حتى تتلقي علاجها ، وكن توفاها الله داخل المستشفي ، وقال مشددا أنها لم تكن مريضة قبلها .

طالب علي حبيب الجميع بالدعاء لإبنته بالرحمة والمغفرة وأن يتغمدها الله بواسع رحمته ، ويلهمهم بالصبر والسلوان .

error: