الأخبار من المصدر إليك مباشرة

وفاة ابراهيم غالي «حقيقة أم شائعة»

تصدر حقيقة خبر وفاة ابراهيم غالي، زعيم ميليشيات البوليساريو، الأكثر رواجاً علي مؤشر البحث في المغرب والصحراء الغربية خلال الساعات المنصرمة، فما حقيقة هذه الأنباء المنتشرة علي عدد من الصفحات الإخبارية.

وكانت تناقلت وسائل إعلام محلية، تعرض إبراهيم غالي، لوعكة صحية ألمت به خلال الأيام الماضية، مما أدي إلي دخوله المستشفي.

وزعمت أنه أصيب بمرض كورونا المنتشر، ويركض حاليًا داخل المستشفي، وبحسب مصدر آخر، أكد أنه يعاني منذ فترة من السرطان.

الأمر الذي أدي إلي تصدر خبر وفاة ابراهيم غالي، مؤشر البحث في الصحراء الغربية اليوم، بحثًا عن حقيقة هذه الأنباء المتداولة علي السوشيال ميديا.

والجدير بالذكر أن هذه الأنباء لا تزال غير مؤكدة، ومن المتوقع أن يخرج مصدر رسمي أو مقرب، يوضح التفاصيل والحالة الصحية لزعيم ميليشيات البوليساريو.

علي جانب متصل، يغيب الزعيم إبراهيم غالي، علي نشر المنشورات عبر حسابه الشخصي علي فيسبوك، منذ شهر أغسطس الماضي.

وحتى الآن لم يغرد بأي تدوينه له علي حسابه الرسمية بمنصة التواصل، منذ بداية شهر سبتمبر الحالي.

ومن المعروف أن السياسي إبراهيم غالي، من مواليد مراكش سنة 1949 ميلاديًا، ويبلغ من العمر 72 عامًا.

تدرج إبراهيم غالي، في عدد من المناصب خلال مسيرته المهنية، لعل أبرزها كـ”الأمين العام” خلال الفترة من سنة 1973 إلي 1974 أي قضي في المنصب عام واحد فقط، ليعود مرة أخري إليه في 12 يوليو 2016 ومستمر إلي وقتنا هذا وفقًا للموسوعة الحرة ويكيبيديا.

ولعل من أبرز المناصب التي تقلدها إبراهيم غالي، في مهام رؤساء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وتولى المنصب في (12 يوليو 2016).

ولم يسبق وأن كشفت أي من وسائل الإعلام، أي أنباء حول إبراهيم غالي بشأن تفاصيل حياته الشخصية وزوجته وأبنائه.

error: