الأخبار من المصدر إليك مباشرة

هدي الاتربي وأسرار الضجة وإطلالة الجونة وأسباب الخضة

هدي الاتربي وأسرار الضجة وإطلالة الجونة وأسباب الخضة التي صاحبت اشراقتها وقاومت اطلالتها وداعبت همساتها وناغمت بسماتها وراودت اندهاشتها.

هدي الاتربي

الضجة والخضة في الإطلالة والاشراقة المختلفة للفنانة هدي الاتربي بمهرجان الجونة أصبحت حديث السوشيال وبطلة الأبطال علي منصات النضال كالأطيار فوق الأشجار .

هكذا هلت وهكذا طلت فالعيون منها ماملت والنسائم من عبيرها قدحلت .

كانت في الجونة وكان في الافتتاح الفستان الوهاج فازدادت الصالة انفراج وابتهاج وحالة من الارتجاج ، في الجو ،والضوء تضاعف في التو ، وأصبحت الساحة بدونها هو .

قالوا ماقالوا وقيل من قال إنها كانت إطلالة الاطلالات واشراقة الاشراقات بالفستان الطويل ذو المخمل الملون بالأسود المتوج بفتحة جريئة ذات تقاسيم مثيرة بريئة .

وعند الصدر كان فتحة أخري لاتقل دلالا وسحرا الفتحة الأولي وكان المونوكروم عالي الصيحة وتصفيف الشعر مرفوع بفرحة .

ظهرت هدي بفساتين مختلفة وإطلالات مشرقة جميلة كلها أجمل من بعضها أعمق في سحرها وأنضر في جمالها .

أما الماكياج فكان لايقل جراءة عن الفساتين البريئة أزهارها مخملية واعطارها عبقرية أخذت العيون وسكنت القلوب وهفهفهت بالندي وأشرقت بالرضا فكانت خفيفة لطيفة .

الصورة بالحقيبة كانت هي الاخري عجيبة والفستان الأصفر كان هو الأخطر والتسريحة الويفي في الجمال كانت هي الأقدر .

المشهد الثالث للفنانة هدي التي تابعتها الكاميرات وراقبتها العدسات كانت مثل قمر الابتسامات بالبنطلون الأسود والبلوزة الكب المكشوفة من عند الصدر كانت ملفوفة وخالية من الاكتاف المكتوفة وتعلقت فيها سلسلة ذهبية بحقيبة دائرية ذات الوان ساحرية وهاجة براقة متوهجة  شواقة .

قد يهمك أيضا

حلا شيحة وقصصها الغرامية مع الأسطورة والثري العربي وفيلا التجمع واخيرا معز مسعود

الفنانة منة سعد كفراشة في مباهج الامنيات

error: