التخطي إلى المحتوى
مونس ناير سناب وسام مونس ناير السويلمي العنزي أبنة المتحرش

حساب سناب شات وسام مونس ناير السويلمي العنزي، الفتاة السعودية التي تم الاعتداء عليها من قبل والدها منذ ثلاث سنوات، مما دفعها للهرب من المملكة إلي ألمانيا، نتيجة العنف الأسري الذي تعرضت له في عمر الـ20 عاماً، وكشفت عن تفاصيل جريمة أبيها، وأحدثت حالة كبيرة من الزوبعة في الشارع السعودي مؤخراً، وأثارت تضامن واسع معها، وهناك الكثيرون حرصوا علي دعمها من أجل فضح والدها ونشر صورته وأسمه بالكامل.

وكانت البداية عند سام المقيمة حاليًا في ألمانيا، والتي نشرت في (25 مارس)، منشورات تكشف من خلالها عن تعرضها في عمر العشرين لأبشع أنواع التعنيف الأسري والاعتداء الجنسي من قبل والدها. وذكرت في منشوراتها المتداولة بين رواد تويتر، أن أبيها كان يعتدي عليها وشقيقتها المتزوجة، كاشفة أن الجريمة وقعت منذ  ثلاث سنوات أي في سنة 2019 تقريبًا.

وعقب ساعات قليلة من تداول قصة الفتاة السعودية “سام”، تحركت أجهزة الأمن السعودية إلي منزل أبيها في المملكة، بعد تجميع معلومات من علي حساب الفتاة، الذي كشفت عن أسمه ونشرت صورته وغيرها من التفاصيل التي ساعدت الشرطة في العثور علي والدها وتحديد مكان إقامته، ومن المقرر أن يتم عرضه في النيابة العامة، وهناك مصادر غير موثوقة كشفت أن الشركة تنوي عرضه علي طبيب نفسي، بعد أنباء أعتداء الغير أخلاقي وممارسة الأعمال الخادشة للحياء مع أبنتيه (سام 20 عاماً وأختها المتزوجة).

يذكر أن مقطع فيديو فضيحة أبو سام مونس ناير السويلمي العنزي، حصد أكثر من 2 مليون مشاهدة منذ نشره في مارس الجاري علي حساب أبنته بمنصة التواصل الاجتماعي تويتر. وشنت أبنته حالة من الهجوم الكبير ضده، وحملات مكثفة من أجل وصول صوتها إلي الجهات المختصة في السعودية، التي أعلنت علي الفور نبأ القبض علي أب أقدم علي الاعتداء علي بناته منذ ثلاث أعوام وتعنيفهم.

وأتضح أن وسام السويلمي، انضمت إلي عالم تويتر في يونيو 2020، ويدعي حسابها علي التويتر بـ”@We_90i”، في حين حرصت علي نشر رابط صفحتها الشخصية علي تطبيق التواصل الاجتماعي سناب شات، وشجعت متابعوها من أجل متابعتها هناك ورؤية آخر ما تقوم بنشره في قضيتها التي أصبحت حديث الشارع السعودية.

error: