التخطي إلى المحتوى

مقتل العنود غازي سبهان الشمري أول رد من أختها إيلاف
العنود الشمري

كشفت “إيلاف”، عن حقيقة مقتل العنود غازي سبهان الشمري، وتحدثت أختها عبر حسابها الشخصي على تويتر، عن أمور تكشف لأول مرة. حيث أوضحت أن هناك أنباء مضللة انتشرت بسرعة البرق على تطبيقات التواصل، سببها الترويج الخاطئ للمعلومة.

وتُعتبر إيلاف الشمري، أخت العنود، الفتاة السعودية العشرينية التي راحت ضحية التعنيف الأسري، على حد تعليقات العشرات. فما حقيقة الأنباء التي روجتها عدة مصادر ووسائل إعلامية مختلفة خلال الساعات الأخيرة. والتي لقت تفاعل ومشاركات كبيرة على تطبيق تويتر، بعد مرور أقل من ساعة على نشرها.

مقتل العنود غازي سبهان الشمري

وقالت إيلاف، أن كل ما يتردد عن مقتل أختها العنود غازي سبهان الشمري، عاري تماماً من الصحة. مؤكدة أنها توفيت نتيجة تعرضها لانخفاض حاد في الضغط. مما تسبب في توقف القلب لأكثر من 3 مرات. وقضت داخل غرفة الرعاية في المستشفي قرابة 19 يوم، وفي اليوم الأخير، أعلن الأطباء رحيلها عن عالمنا. وطالبت إيلاف من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، الدعاء لأختها العنود، ملفتة أن ما يتناقل عنها على بعض المواقع، بشأن وفاتها نتيجة التعنيف لا يمس الحقيقة بصلة.

وكانت زعمت عديد الصفحات الإخبارية، أن سبب مقتل السعودية العنود غازي سبهان الشمري، على خلفية تعرضها للتعنيف. وذكر موقع “في الفن” الموثوق، أن الفتاة السعودية، كانت ترغب في الزواج من أحد الشباب، ولكن والدها كان له رأي آخر. وطلب منها قبل أيام من الاحتفال بعرسها على الشاب، أن تلغي العرس، وأن تقطع العلاقة معه. وهو ما وافقت عليه الأخير، احتراماً لآراء والدها، ولكن على ما يبدو، أنها لم تستطيع أن توقف التواصل معه، حيث علم والدها أنها تتحدث معه هاتفياً. الأمر الذي أثار غضبه وأبناءه، وأقدم الأب بمساعدة أبنائه، على ضرب العنود، ثم قرر حبسها في غرفة منفردة، إلى أن تعرضت إلى فقدت السيطرة على دماغها. وعقب نقلها إلى المستشفي، كانت توفيت دماغياً.

يهمك أيضًا: مقتل دلال عبدالعزيز الجادل فتاة «جريمة السالمية» بالكويت تفاصيل كاملة

وبسؤال إدارة المستشفي عن طبيعة الحالة، قال والد العنود، أنها تعرضت لحادث، ولكن الأطباء علموا أنه يكذب من خلال أثار الضرب التي بدت واضحة عليها. هذا وفقًا لما ذكره موقع “في الفن”.

وتفاعل أحد المغردون مع هاشتاج مقتل العنود غازي سبهان الشمري معلقاً :”الحقيقة أنها توفت بسبب القلب رحمها الله”. وتابع :”وغفر لها والهم أهلها الصبر والسلوان ولكن النسويات ألفوا قصة وهمية مكذوبه ليثيروا الرأي العام”. وأختتم :”وللإساءة للمجتمع في استغلال لوفاتها والعيش دور الضحايا للمطالبه بالانحلال والتمرد وهذه أختها تنفي كذب النسويات”. ودعا آخر، المستخدمين إلى الانتباه جيداً من صحة ما يتم تناقله في الوسوم المتصدرة. حيث علق :”ما عرف تفاصيل القصة غير اللي مكتوب بتويتر”. وأكمل :”أول شي الله يغفر لها ويرحمها. وتابع يقول :”ثانيا البلد فيه قانون بياخذ مجراه. ثالثا وهو الأهم انتبهوا من بعضهن اللي يغردن في كل هاشتاق سعودي. وهم مشردين في كل مكان بالعالم وانتبهوا جيداً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: