الأخبار من المصدر إليك مباشرة

كلام عن اللغة العربية

0

كلام عن اللغة العربية من أروع و أجمل الأناشيد المصرية التي تعبر عن حب اللغة العربية, التي كانت تقدم من أجمل الشعراء الذين قاموا بإلقاء الشعر باللغة العربية الفصحى , محبة لمصر أم الدنيا وكانت هذه الأناشيد محبة للغة العربية أيضا.

فهذه الكلمات واللغات القديمة لغة القرآن ومعجزته الخالدة , ويحكا أن أهل العرب هم من أكثر الناس فصاحة وعلما وذكاء , وعرف الشعراء القدماء في العصور القديمة فضل اللغة العربية , فا في احد الأيام كان هنالك بعض من الشعراء يدندنون الشعر و الكلام الحكيم , فوجدوا أنفسهم يلقون أشعار وهكذا تعرفوا علي الشعر, من الكلام الرائع والحكيم وهكذا انتشر الشعر في كل مكان , وصار كل شاعر يلقي بعض الكلام الحكيم والذي يفيد الإنسان في الحياة , فلا يوجد بلد عربية بدون شعرائها.

كلام عن اللغة العربية

هذه الأنشودة لبلادي العربية المصرية وكل اللغة العربية بلادي هي معني روحي , لا أعيش بدونها مطلقا هذه الأنشودة تم إطلاقها في إطار الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية الفصحي , وكتبها لنا الشاعر الإماراتي جليل خزعل , وهذه هي كلماته في الأغنية :

هي ميراثي من أجدادي لغتي لغة الضاد

لغتي الفصحى دوما تبقى كنزا للأحفاد

متألقة متطورة هي لغة حيه

ما أروعها ما أحلاها لغتي العربية

أنشودة عن اللغة العربية الفصحى كلمات

تعتبر الأناشيد الشيء الأساسي للتعبير عن الروح وللتعبير عن الأشياء التي تكون بداخلنا , وهنالك شيء جميل جدا في الشعر وهو انه يقال إلي الكبار والي الصغار, وتعتبر الأناشيد من مبني كلمات سهلة وفعلية وبسيطة وارتياح في نطقها , وهنالك أنشودة نود قراءتها عن اللغة العربية الفصحى :

لا تقل عن لغتي أم اللغاتِ

إنها تبرأ من تلك البنات

لغتي أكرمُ أم لم تلد لذويها

العُرب غيرَ المكرمات

ما رأت للضاد عيني أثرا

في لغاتِ الغربِ ذات الثغثغات

إنّ ربي خلق الضادَ وقد

خصها بالحسنات الخالدات

وعدا عادٍ من الغرب على

أرضنا بالغزواتِ الموبقاتِ

ملك البيتَ وأمسى ربَّه

وطوي الرزق وأودى بالحياة

هاجم الضاد فكانت معقلاً

ثابتاً في وجهه كلَّ الثباتِ

معقلٌ ردَّ دواهيهِ فما باءَ

إلّا بالأماني الخائباتِ

أيها العُربُ حمى معقلكم

ربكم من شر تلك النائبات

إن يوماً تجرح الضاد بيه

هو واللَه لكم يومُ المماتِ

أيها العربُ إذا ضاقت بكم

مدن الشرق لهول العاديات

فاحذروا أن تخسروا الضاد ولو

دحرجوكم معها في الفلوات

هنالك شعراء كثيرون يعرفون أسرار كثيرة عن الشعر وعظماته في اللغة العربية , فمنذ عقود كثيرة كان يقال أن أعظم شعر يطرح هو شعر المدح , و أن الشعراء يفخرون بهذا الشعر كثيرا لأنه الأفضل , وأيضا يفخر بأنه له وطنه العزيز , ويفخر بأنه من هذه الوطن وبأنه سوف يهدي كل قصائده لوطنه , وأكثر المواقف التي يلقي فيها الشاعر شعرا , وأكثر الأبواب التي كان يلقيها كل الشعراء هي : محبة اللغة العربية , فهي باقية في القلوب لا تخفت ولا تنمحي , وهذه إحدى القصائد التي كتبت في الأبواب الشعرية :

يكتبها الشاعر ” صباح الحكيم “:

أنا لا أكتب حتى أشتهر لا

ولا أكتب كي أرقى القمر أنا لا

أكتب إلا لغة في فؤادي

سكنت منذ الصغر لغة الضاد

وما أجملها سأغنيها إلى أن أندثر

قصيدة أخري يكتبها الشاعر “حمد خليفة أبو شهاب”

لغة القران يا شمس الهدى
صانك الرحمن من كيد العدى
هل علي وجه الثري من لغة أحدثت
في مسمع الدهر صدى مثلما أحدثته
في عالم عنك لا يعلم شيئا أبدا فتعاطاك
فأمسى عالما بك أفتى وتغنى

قصائد قصيرة ومختصرة للغة العربية الجميلة التي تذكرنا بأنفسنا وبالشعراء القدماء وحب اللغة العربية منذ الصغر , ولم يمر عصر من العصور القديمة إلا ولو كان بها بيوت من الأشعار , و إن العصور القديمة لن تكن عصورا إذا لم يكن بها بيت من الشعر واللغة العربية ,

وهذه قصيدة قصيرة تعبر فيها عن وطنك

لا تلمني في هواها
أنا لا أهوى سواها
لست وحدي أفتديها
كلنا اليوم فداها نزلت
في كل نفس وتمشت
في دماها فبِها الأم تغنت
وبها الوالد فاها وبها الفن تجلى
وبها العلمُ تباهى كلما مر زمان زادها
مدحا وجاها لغة الأجداد هذي رفع الله لواها
فأعيد يا بنيها نهضة تحيي رجاها
لم يمت شعب تفانى في هواها واصطفاها

قصيدة ” حافظ إبراهيم” عن اللغة العربي

يعتبر الشاعر الراحل عنا حافظ إبراهيم من أشهر وأعظم الشعراء العرب وهو من العصر الحديث ,
ويحكي أنه كان له أبيات شعر كثيرة جدا جدا , وأيضا كان له قصيدة يفخر بها باللغة العربية , وكانت عنوانها ” اللغة العربية ” ويقول فيها :

رَجَعْتُ لنفْسِي فاتَّهمتُ حَصاتِي

ونادية قَوْمِي فاحْتَسَبْتُ حياتِي

رَمَوني بعُقمٍ في الشَّبابِ وليتَني

عَقِمتُ فلم أجزَعْ لقَولِ عِداتي

وَلَدتُ ولمَّا لم أجِدْ لعرائسي

رِجالاً وأَكفاءً وَأَدْتُ بناتِي

وسِعتُ كِتابَ اللهِ لَفظاً وغاية ً

وما ضِقْتُ عن آيٍ بيه وعِظاتِ

فكيف أضِيقُ اليومَ عن وَصفِ آلة ٍ

وتَنْسِيقِ أسماءٍ لمُخْترَعاتِ

أنا البحر في أحشائه الدر كامن

فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي

فيا وَيحَكُم أبلى وتَبلى مَحاسِني

ومنْكمْ وإنْ عَزَّ الدّواءُ أساتِي

فلا تَكِلُوني للزّمانِ فإنّني

أخافُ عليكم أن تَحينَ وَفاتي

أرى لرِجالِ الغَربِ عِزّاً ومَنعَة ً

وكم عَزَّ أقوامٌ بعِزِّ لُغاتِ

أتَوْا أهلَهُم بالمُعجِزاتِ تَفَنُّناً

فيا ليتَكُمْ تأتونَ بالكلِمَاتِ

أيُطرِبُكُم من جانِبِ الغَربِ ناعِبٌ

يُنادي بِوَأدي في رَبيعِ حَياتي

ولو تَزْجُرونَ الطَّيرَ يوماً عَلِمتُمُ

بما تحتَه مِنْ عَثْرَة ٍ وشَتاتِ

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن المولد النبوي لطلاب ابتدائي اعدادي ثانوي

اترك رد

error: Content is protected !!