التخطي إلى المحتوى

قصيدة الى رحمة زين “قولي يارحمة وعلى ف حسك”
قصيدة شعر الي رحمة زين المصدر: كايرو تايمز

رحمة زين

من زينة فتياتك مصر

ضربت طلقة

وأقوي طلقة

في هذا العصر

صحت كل ضمير كان نايم

رحمة بنت البيت العالي

جدها صحفي وجدتها

وعلوم وسياسة ورثتها

عن عائلتها

وقفت وقفة

ما بيقدر يوقفها مناضل

كانت جد بمليون راجل

رحمة يا بنت الأصل المجد

انت رفعتي راسنا بقوة

علمتي العالم كيف ينطق

هديتي الظلم بتعبيرك

ما اجمل نطقك وحديثك

وخرستيهم

أصعقتيهم

خلتيهم ينشروا قولك

بعد ماكانوا بينشروا موتك

قلتي شرحتي

كتير وضحتي

كمان لخصتي

بجد اوجزتي

لكن ما احلاها القولة

لكن ما اجملها الوقفة

كلنا بنحبك يارحمة

ع المعبر كنت صحيح رحمه

نزلت كلماتك كالبلسم

هدت كل قلاع اخاديعهم

عريتي العالم المتغطرس

هديتي السور المتلغم

فوق روس أصحابة المتبلم

صح العلم وصح النطق

وصح الفهم كالنور شق

لما يكون متسلح جامد

يضرب ويعلم ويطق

وانت رميتي سهامك صابت

ولا كلمة من عندك خابت

ارسلتي للعالم طلقة

لو ماتغير راح بتعلم

وتخليه من ظلمه إتألم

كلمة اكبر من هتافات

عليتي بيها البنايات

بنايات المجد المتأصل

وعطيتي للعالم درس

عن اجمل بنت وليها حس

مصرية ووطنيه تحس

بالنبض العربي وتخش

جوه دروبهم وتعلمهم

اقوي وأنبل وأعظم درس

قولي للعالم يارحمة

ان الظلم ماعمره يعيش

وان الكدب مالهش ريش

وان أرواح أولادنا ف غزة

في الجنة أكيد ليهم عيش

وان المولى عمره مايهمل

وان صهاينة سفك دمانا

مش راح يصبح ليهم جيش

راح يتدمر كده وف لحظة

وعظم اخواتنا مع جماجمهم

راح تحاربهم راح ترجمهم

وان الفجر أكيد هاينور

يطلعوا تاني من زنازينهم

وان جميع الوطن العربي

اللي بيعشقوا موت سجانهم

راح يتعلموا منك طبعا

مين غفلهم أو مين خانهم

مين بيخادع مين بيلاوع

بكرة المولى يعلى ف شانهم

والأطفال شهداء الجنة

من كوثرهم يملوا كيثانهم

وأحفاد القردة وتابعينهم

راحوا يتغزوا بجمر نيرانهم

قولي يارحمة وعلى ف حسك

يسلم حرفك يسلم نبضك

يسلم من رباك وعلم

انك يوم ماتبيعي ف ارضك

وانك واقفة كدهو صامدة

ولاحدش هايجور على حقك

طول ما الفهم الواعي ف عقلك

طول مابلادك ساكنة ف قلبك

يسلم نطقك يسلم مخك

عشتي يارحمة جرئية ف نطقك

شعر: محمد عبد القوي حسن

الشاعر محمد عبد القوي حسن
عضو اتحاد كتاب مصر

 

قصيدة شعر الي رحمة زين قصيدة شعر الي رحمة زين قصيدة شعر الي رحمة زين

 

التعليقات

اترك تعليقاً