التخطي إلى المحتوى

قصة هاشتاج سالم ظاهر الشمري الذي صعد إلى الترند في الكويت
سالم ظاهر الشمري

تساءل عشرات مستخدمي “تويتر”، خلال الساعات الأخيرة، عن قصة هاشتاج سالم ظاهر الشمري، الذي تصدر الترند بشكل مفاجئ اليوم بالكويت، مما زاد من التساؤلات عن صاحبه، وقصته وتفاصيل تصدره الأكثر رواجاً على تطبيق التدوين.

وفي التفاصيل، أتضح سالم ظاهر الشمري، وسم حصد مشاهدات كبيرة عقب مرور ساعة واحدة من تدشينه بواسطة لفيف من الأشخاص، والجدير بالذكر، أن محتوى الهاشتاج عبارة عن مواد إعلانية تجارية. في حين زعمت حسابات أن صاحب التاق، شخصية كويتية، تم سجنه مؤخراً.

ووفقًا لتعليقات المستخدمين، الذين أشاروا أن سالم ظاهر الشمري، كان تم سجنه منذ مدة، وتم الإفراج عنه مؤخراً، ويُزعم أن هناك تدخل من إحدى الجهات، من أجل إخراجه من السجن، وغيرها من التعليقات التي تسيء إلى الشخص الذي أطلق عليه أسمه الوسم، الذي سرعان ما تصدر حديث المستخدمون على موقع التواصل. ووجد رواجاً ومشاركة كبيرة، بالرغم من عدم مرور سوى ساعة واحدة من إطلاقه، إلى أنها كانت كافية في وصوله إلى باقي المستخدمون.

ويجدر الإشارة إلى، ما يتم تناقله بين النشطاء، على مستوى موقع التواصل الاجتماعي، وتطبيقات السوشيال ميديا بشكل عام، غير مؤكد من مصادر موثوقة، وفي ظل تضارب الأقاويل حوله، لا تزال المعلومات الرائجة عنه غير دقيقة، وقد تكون مضللة في النهاية. حيث لم تظهر أي جهة مطلعة، أو إخبارية على مستوى التطبيق، للتحدث حول الهاشتاق، الذي وصل إلى الترند خلال الساعات القليلة الماضية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: