التخطي إلى المحتوى
قصة كير شاكينا kir chakina كاملة وسبب الاستغناء عن خدماتها

تضاربت الأنباء حول قصة الحسناء الروسية كير شاكينا kir chakina، التي يُزعم أنها تعمل في طاقم الحرس الشخصي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وانتشرت معلومات عبر بعض المواقع، مفادها أن نائب الرئيس أصدر بياناً بإعفائها من الطاقم، علي خلفية وصول عمرها إلي 30 عاماً، وأنها قضت عدة سنوات تعمل في مجموعة الحرس الشخصي لفخامة الرئيس، لذا قرر أن يقوم بالاستغناء عن خدماتها، مقابل أن تحظي بحياة رفاهية، وأن تعيش باقي سنوات حياتها مع شخص يحبها وتحبه.

وعلم كايرو تايمز، أن الفتاة التي تم طردها من صفوف الحرس الوطني الروسي تدعي باسم “آنا خرامتسوفا”، وليس كما يدعي البعض بأنها تحمل أسم “كير شاكينا بالإنجليزية: kir chakina”، وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن آنا خرامتسوفا حصلت علي ملكة جمال الحرس الوطني من بين العديد من السناء الذين تنافسوا علي حصد الجائزة. وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته عام 2020، أن سبب طرد آنا خرامتسوف، من الحرس الوطني الروسي، هو ظهورها في احدي مقاطع الفيديو تدعي أنها ضحية التحرش في صفوف الحرس، مؤكداً أن هناك بعض الجنود يقومون بالتحرش بها، وبالطبع مثل هذه الأمور مرفوضة بشكل تام.

لذا وصل المقطع وبالرغم من حذفه مباشرةً عقب نشره من طرف آنا خرامتسوف، إلى أن البعض قام بتسريبه، وعقب وصوله إلي الجهات المختصة، صدر أمر بالاستغناء عنها فوراً، وبعد مرور بعض الوقت، وجهت لها العديد من الأسئلة عن السبب وراء طردها من الحرس الوطني، وقالت أن السبب هو “الحسد”، وفي الحقيقة أنها تخطت الخطوط الحمراء من أجل الشهرة، والحصول علي أكبر عدد من المشاهدات علي حساباتها بمنصات التواصل الاجتماعي.

kir chakina
الصورة ليست لـ”كير شاكينا” بل لصاحبة القصة الحقيقية “آنا خرامتسوف”.

 

كير شاكينا kir chakina

وانتشرت مزاعم علي مستوى التواصل الاجتماعي تويتر و انستقرام و فيسبوك، ومؤخراً علي يوتيوب، بأن الحسناء التي تم طردها عام 2019 من قوات الحرس الوطني الروسي تدعي باسم “كير شاكينا kir chakina”، وأتضح أن الاسم خطأ، وأن القصة حدثت بالفعل ولكن مع فتاة أخري تدعي باسم “آنا خرامتسوف”، وهي صاحبة القصة الأصلية، التي تم تناقلها علي نطاق واسع من خلال وسائل الإعلام الروسية والغربية.

error: