التخطي إلى المحتوى

قصة تشاورية شمر كاملة وتفاصيل سبب حبسهم بالكويت

أحدث هاشتاج تشاورية شمر تساؤلاً كبيراً بين النشطاء على تطبيق التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث تصدر الوسم ضمن قائمة الأعلى رواجاً على موقع التواصل في الكويت خلال الساعات القليلة الماضية، تزامناً مع صدور حكم المحكمة ضدهم.

سبب سجن تشاورية شمر

أفاد مستخدمين عبر “تويتر”، بأن محكمة التمييز قضت اليوم الإثنين (25 يوليو)، برفض طلبات وقف التنفيذ بأحكام سجن عدد من الشخصيات من قبيلة “شمر”، وتم تحديد موعد جلستهم من أجل النطق في الحكم بالعفو من عدمه يوم (12-9-2022). واشتهرت القضية إعلامياً بـ”تشاورية شمر”، وتفيد بأن عدد من الشخصيات من داخل القبيلة متورطين في قضية “تشاورية” وليس غسيل أموال كما زعمت بعض الحسابات، التي روجت في وقت سابق، بأن سبب التحقيق معهم وحبسهم تورطهم في قضية غسيل أموال.

صورة متداولة على “تويتر” للشخصيات المتورطة في قضية “تشاورية” من آل شمر.

وحرص أحدهم على الإشادة بدور قبيلة “شمر” في الدفاع وتأدية الواجب الوطني بقوله: “قبيلة شمر محد يزايد عليها في مواقفها الوطنية والتحامها مع قادة الشعب، أدوارهم مشهوده ووقفاتهم معروفه على روس الأشهاد. ما تخاذلوا في ساعة الفزعة وقدموا اكبر التضحيات. ومعركة الجهراء تشهد لمرشد الطواله ومرزوق المتعب وان شاء الله تعالى نسمع الأخبار اللي تسر الخاطر”. من جانبه كتب عيسى أبو طفرة المطيري عبر تويتر: “قدر الله و ما شاء فعل، محكمة التمييز ترفض وقف تنفيذ أحكام السجن بحق المتهمين بإجراء انتخابات فرعية لقبيلة شمر في الدائرة الرابعة من بينهم النائب #مرزوق_الخليفة، وحددت جلسة 12 سبتمبر لنظر القضية”.

وغرد حساب إخباري آخر: “محكمة التمييز ترفض وقف طلبات حبس متهمي #تشاورية_شمر وتحدد جلسة 12-9 لحضور المتهمين من السجن، للعلم على المتهمين تسليم أنفسهم قبل الجلسة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: