الأخبار من المصدر إليك مباشرة

قصة القبض علي ملك المسابيح في الكويت «تفاصيل كاملة»

ما هي قضية ملك المسابيح التي اشتهرت مؤخراً في الكويت، حيث أقدم بسبب منصبه، برفع راتبه من 4 آلاف دينار إلي 42 ألف ليصبح أعلي راتب من بينهم.

قصة ملك المسابيح

أعلنت صحيفة “أخبار 24″ المهتة بشؤون الخليج، عن قيام الجهات المختصة القبض علي مسئول في إدارة الرواتب العامة عُرف إعلاميًا بـ”ملك المسابيح”.

وتبين أنه أقدم علي رفع راتبه من 4 آلاف إلي 42 ألف، ليصبح بذلك في صدارة الأعلي من بينهم.

وأكدت الصحيفة أن راتبه الذي وصل إلي 42 ألف دينار كويتي، جعل منه أعلي موظف عام في الدولة من حيث الراتب الشهري.

ومن المعروف أن أمور إنتاج وتوزيع المسابيح تتم عن طريق الإدارة العامة للإطفاء وكذلك أمور الرواتب وغيرها من الأشياء.

وأوضح مصدر مطلع، أن الإدارة العامة للإطفاء وصل إليها إخطار مفاده وجود تلاعب في رواتب الموظفين، ولذك علي الفور تم فتح تحقيق في الأمر بعد التأكد من صحة المعلومات تبين أن الشخص المعروف إعلاميًا بـ”ملك المسابيح”، قام علي مدار السنوات الأخيرة برفع راتب من 4 آلاف إلي 9 وبعد مرور ثلاث أشهر ضاعف الراتب ليصل إلي 17 ألف دينار ثم 42 ألف، مشيرة أن الأمر تم بشكل تدريجي حتى لا يشعر أحد بذلك.

وأكد البيان أن المتهم حول ما تحصل عليه من أموال إلي مسابيح وأحجار مباركة، ثم أطلق محل خاص به لبيع المسابيح وبعد فترة قصيرة أكتسح السوق بـ1.5 مليون دينار كويتي.

وتصدر هاشتاق ملك المسابيح، تريند رقم 1 في الكويت، بعد ساعات قليلة من نشر الخبر علي منصة التدوين المصغرة تويتر، وسط مطالبات البعض بتطبيق العقوبة الكاملة عليه.

والجدير ذكره أن ما جعل المتهم يأخذ راحته في تغيير راتب والتلاعب به كيفما يشاء هو منصبه، كونه كان يعمل كمسئول عن توزيع الرواتب وهذه الأمور.

error: