التخطي إلى المحتوى

فضيحة انجي خوري فلم تويتر المسرب كامل قبل الحذف

تسريب فلم فضيحة انجي خوري الإباحي كامل علي تويتر يثير جدلاً واسعاً، حيث انتشر المقطع بسرعة البرق بين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، وحصد آلاف المشاهدات بعد ساعات قليلة من نشره وتداوله بين رواد التواصل، وبالرغم من حجب الفيديو لأنه يحتوى علي مشاهد خادشة للحياء، إلى أن العديد قد قام تنزيله ونشره من خلال بعض المنصات الإلكترونية، وتصدر شريط الفيديو الغير أخلاقي لعارضة الأزياء والمودل انجي خوري الأكثر رواجاً خلال الساعات الأخيرة الماضية.

وضجة مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر – انستقرام)، علي خلفية تداول وسم مقطع فلم فضيحة انجي خوري الإباحي، الذي تظهر من خلاله بشكل غير لائق، علي حد التعليقات المتداولة في الوقت الجاري، حيث أكد العديد من النشطاء ومستخدمي منصات السوشيال ميديا، أن انجي خوري، تعمدت أن تظهر في الشريط المنتشر بشكل غير أخلاقي، كما أعتاد متابعيها علي انستقرام في مشاهدة صورها العارية، والآن بدأت في نشر الفيديوهات الخادشة للحياء، والمصنفة من قبل إدارة وسائل التواصل، بالـ+18، لما تحتويه علي مشاهد لا تليف بفئات عمرية معينة.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by 🧚𝐀𝐧𝐠𝐢𝐞 𝐊𝐡𝐨𝐮𝐫𝐲🧚 (@angiekhouryme)

وخرجت انجي خوري، للحديث عن الفيلم المنسوب إليها، بعد تصدرها عناوين البحث في عدة دول عربية، واهتمام بالغ من متابعيها علي أنستا، بمعرفة حقيقة المقطع، عقب أن زعمت بعض الحسابات أنها من قامت بنشره في البداية ولكنها حذفته فيما بعد، وتضاربت الأقاويل في هذا الشأن. ومن المعروف أن انجي خوري، من الشخصيات المثيرة للجدل، وبالرغم من وصولها إلي 1.7 مليون متابع علي انستقرام، إلى أنها لا زالت تبث الفيديوهات التي دائماً ما تحصد انتقادات لاذعة من الجمهور العربي، ووصل بها الأمر مؤخراً إلي تخطى الخطوط الحمراء، ونشر أجزاء حساسة من جسدها، وجرأتها علي مشاركة مثل هذه الصور الغير أخلاقية مع الأغلبية التي تقوم بالتفاعل مع منشوراتها بشكل مستمر.

يذكر أن انجي خوري، بجانب عملها في عرض الأزياء، تميل أيضًا إلي مجال الأغنية، ولها عدد محدود من الأغنيات عبر قناتها الرسمية بموقع يوتيوب، ومنها من تخطت حاجز المليون مشاهدة، وأتضح أن معظم أغانيها يتم طرحها علي طريقة الفيديو كليب، وتتعاون فيها مع نجوم شباب، وتثير جدلاً واسعاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: