الأخبار من المصدر إليك مباشرة

وفاء نائب الرئيس العراقي في عهد صدام عزت ابرهيم ” عزة الدوري “

0

وفاء نائب الرئيس العراقي في عهد صدام عزت ابرهيم ” عزة الدوري ” وكان شاعر العراق المعروف والذي يعيش بالمملكة الأردنية الهاشمية الشاعر ” وليد الخشمـاني “.

قد نشر علي صفحته منذ قليل وفاة عـزت إبراهيم الدوري نائب رئيس الجمهورية العراقية في عهد الرئيس الراحل صدام حسين وكان قد كتب الخشمـاني علي صفحته يقول ” فـي ذمـة الله أبـا أحمـد ” ونشر مع النعي صورة للراحل عزت الدوري .

عزة الدوري

ولم يبين سبب الوفاة هل كان المرض ام توفي بدون مرض لكن الساعات القادمة ستوضح سبب موت الدروي الذي كان يعتبر الرجل الثاني في العراق ايام حكم صدام حسين لها .

وكان الرئيس الراحل صدام حسين يضع كل ثقته في هذا الرجل حيث كان يشغل بدولة العراق مناصب عديدة مثل وزير الداخلية ووزير الزراعة ونائب رئيس حزب البعث .

وكان عقب غز أمريكا للعراق قد اختفي عزت إبراهيم ولم يظهر إلا من حوالي ستة أشهر في فيديو مسجل نشرته مختلف وكالات الأنباء بأنحاء العالم العربي كله .

ولم يستطيع احد تحديد مكانه لكنه أعلن انه يعيش في سوريا لاجئا سياسيا طرف حزب البعـث السورى هناك .

ونسبت للدوري تسجيلات صوتية ومرئية في والحقيقة أن كل الأقاويل الأمريكية عن الراحل كانت تقول انه القائد الحقيقي لداعش وانه اخطر رجل بعض الصدام حسين وقد رصدت ملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات عنه .

ومن خلال النعي الذي نشره حزب البعث اليوم تؤكد بعد المصادر أن عزت إبراهيم خلال الفترة السابقة منذ إعدام صدام وقبل إعدامه بفترة منذ أن تم القبض عليه الدوري كان الرئيس الفعلي لحزب البعث .

أما عن حياته وسيرته فسنتبع هذا الخبر بسيرة ذاتية مفصلة للراحل عزت إبراهيم الذي سيدفن بجوار صدام حسين حيث ستتولى عشيرته ” عشيرة المواشط ” بالدروة تولي مهام دفنه والعزاء وكل شيء نظر لانتمائه لتلك العشيرة ويقال أن المنطقة التي سيدفن فيها هي ببابل

عزة الدوري

وكان حزب البعث قد قام بنشر نعي ينعي فيه الراحل ننشر لكم نصه بالكامل.

نص البيان الصادر عن حزب البعث اليوم الاثنين 25 أكتوبر 2030 والذي ينعي فية الراحل عزت الدروي .

بسم الله الرحمن الرحيم

حزب البعث العربي الاشتراكي أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة

يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك أراضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي . صدق الله العظيم

أيها الرفاق المناضلون في قطر العراق، أيها المقاتلون الأفذاذ في جيش رجال الطريقة النقشبندية والقوات المسلحة المجاهدة، أيها الشعب العراقي الصابر المحتسب، أيها العبثيون المناضلون على امتداد الوطن العربي الكبير

يا أبناء امتنا العربية المجيدة على أرض العراق أرض الرباط والجهاد،

ترجل اليوم من على صهوة جواده فارس البعث والمقاومة الوطنية العراقية رمز الشجاعة والبطولة والتضحية القائد المؤمن الهمام الرفيق عزت إبراهيم، وهو في أعلى قمم المجد والعطاء ثابتاً صابراً محتسباً مؤمناً بمسيرة البعث وبحق أمته وشعبه بالحياة الحرة الكريمة

وإزاء هذا الحدث الجلل، فإننا واثقون، أيها الرفاق المناضلون، إنكم ستعملون بوصية رفيقنا الراحل الذي دعانا جميعا رحمه الله للثبات على المبادئ، والتحلي بالصبر ورباطة الجأش.

والتمسك بمبادئ البعث ومنظومة أخلاقه وتقاليده التنظيمية وقيمه، لمواصلة وإدامة وتعزيز زخم المسيرة النضالية لشعبنا وأمتنا

نعاهدك عهد الأوفياء أيها الرفيق القائد، بالثبات على ذات المبادئ التي آمنتم بها وقاتلتم من أجلها ومواصلة النضال على ذات الطريق الذي سرتم عليها .

طريق تحقيق أهداف حزبنا وأمتنا. ونسأل الله تعالى أن يثبتنا على الحق الذي ناضلتم من أجله، ولن نلين أو نستكين حتى تحقيق النصر بعون الله

نم قرير العين أيها القائد الشجاع شهيداً سعيداً عند ربك ملتحقا برفاق دربك الرفيق القائد الشهيد صدام حسين ورفاقه

قيادة قطر العراق

لحزب البعث العربي الاشتراكي

بغداد 8 ربيع الأول 1442 هجري

الموافق 25/10/2020

قد يهمك أيضا

وفاة عزت ابراهيم الدوري 2020 (حقيقة أم شائعة)؟

اترك رد