التخطي إلى المحتوى

طفلة فلسطينية رأت ملاك تحت الأنقاض وتحكي لماذا اختفى فجأة

طفلة فلسطينية رأت ملاك، وحكت قصتها معه بعد ان تم إخراجها عن طريق فريق الإنقاذ، وكانت هذه الطفلة هي المتبقية الوحيدة من أسرتها، عندما تم قصف منزلها من قبل جيش الاحتلال الصهيوني.

وجميع أسرتها رحلوا عن هذه الحياة وماتوا تحت الأنقاض، مثلهم مثل الآلاف من أهالي غزه، وتبقت هذا الطفلة، التي حكت لفريق الإنقاذ.

بعد أن قاموا باخراجها تحكي لهم ما حدث معها تحت الأنقاض وتداوم قوات جيش الاحتلال الصهيوني في دك غزة فوق رؤوس أهاليها بدون ذنب.

ولا احد يقف في وجه العدو الصهيوني الذي يفعل كل شيء من قتل الأطفال ومن تدمير المنازل وأباده غزه إبادة كاملة.

واستخدام جميع الأسلحة الممنوعة والمحرمة دوليا في هذه الحرب الشرسة على أطفال وأهل غزة العزل.

وهذا الشيء يحتاج إلى وقفه من جميع العالم تجاه الظلم الذي يقع على منطقه غزه.

وهذه الطفلة تحكي قصتها وتقول: أنها بعد أن سقط عليها المنزل وأصبحت تحت الأنقاض وسط الظلام.

فجاه وجدت نور الشعر وجدت ملاك يشع من وجهه النور، ويضيء لها المكان، واصبح ونيسا لها يطمئنها في هذا المكان المخيف والمرعب.

حوالي من أربع ساعات تحت الأنقاض أحست أن هناك من يحاول أن ينقذها من فريق الإنقاذ.

وبالفعل عندما وصل إليها فريق الإنقاذ كان قد اختفى الملاك الذي كان يضيء لها وحكت قصتها معه بعد خروجها وقالت انه كان يملى ء المكان عليها نورا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً