التخطي إلى المحتوى
سبب وفاة غصون نجمي المعلمة السعودية

أعلنت مصادر إخبارية سعودية رسمية، عن سبب وفاة المعلمة غصون بنت عبدالله أحمد نجمي الثرى يوم الأحد (6 مارس)، الخبر الذي أثار حزن الكثيرون من رواد التواصل الاجتماعي، وكانت الراحلة تعمل في احدي مدارس روضة سارة بنت عبدالعزيز بقرية الركوبة في محافظة صامطة، وكان من المقرر أن تكرم الطلاب و الطالبات الناجحين في الفصل الدراسي الأول، حيث أتضح أنها كانت تسير وبحوزتها كم كبير من الهدايا للطلبة.

وكشفت صحيفة “عاجل” السعودية، عن سبب وفاة المعلمة غصون بنت عبدالله أحمد نجمي الثرى، مؤكدة تعرضها لحادث سير مروري علي احدي الطرق الرئيسية في محافظة “صامطة”، مبيناً أنها كانت في طريقها إلي مقر عملها، ولكن فارقت الحياة متأثرة بالإصابات التي تعرضت لها، وسادة حالة شديدة من الحزن علي الطلاب و الطالبات الذين كانوا في انتظارها من أجل أن تقوم بتكريمها، لتتحول فرحة الطلاب إلي حزن كبير سيطر علي أهاليهم وجميع العاملين في المدرسة، الذين حرصوا علي التواجد في جنازة الفقيدة التي شيعت عصر الإثنين (7 مارس).

وتبين أن الراحلة قضت أكثر من 10 عاماً تعمل لصالح قطاع التعليم بالوزارة، وأتضح أنها متزوجة من مواطن سعودي يعمل في مهنة التدريس أيضًا، معلماً لمادة “المهارات الرقمية”، بـ(مدرسة شعب الذيب التابعة لمحافظة صامطة)، وذكرت عاجل في تقريرها اليوم، أن الفقيدة لديها من الأبناء أربعة وهم (نورسين عامان – ريناس خمس أعوام – حمود 10 سنوات – ريمان 11 عاماً).

وتفاعل مستخدمي تويتر مع الخبر الذي أنتشر بشدة علي مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وكتبت ندي عبر “تويتر” معلقة :”كانت حامل في الشهر الثامن دفنت هي وجنينها اللهم نسألك أن تكون من الشهداء يارب”. في حين غرد علي محمد الشقيران يقول :”اللهم اجعل نية السرور التي كانت تريد أن تدخلها في نفوس طالباتها ، سروراً لها في قبرها وعند بعثها ودخولها الجنة”. وأوضح فواز الفوزان معلقاً :”المفروض المعلمات ما يطلعن من منطقتهم أتمني يصدر قرار بالإبقاء كل معلمه أو موظفه بنفس المنطقة اللي تسكنها”، وغيرها من التعليقات والكلمات المؤثرة التي قالها جيران الفقيدة عنها عبر مستوى التواصل، مؤكدين أنها شخصية مؤدبة للغاية.

error: