التخطي إلى المحتوى

سبب وفاة الشيخ عبدالقادر زيتوني

توفى صباح اليوم الشيخ “عبدالقادر زيتوني” إمام مسجد مبارك الميلي بعين النعجة بعد معاناة طويلة مع المرض، وهو من الدعاة السلفين المعتدلين المجاهدين في الساحة الدعوية بالجزائر العاصمة في الساحات والمساجد والإذاعة، وحتى وهو في فراش المرض، تجده يدعو الناس إلى التوحيد وينقل لنا العبر والوصايا وهو يُقَدَمُ له العلاج، أو وهو على فراش المرض. فقد كان نعم الإمام الصابر المحتسب المجتهد المتواضع المحب المعطاء وعلى الرغْم من المرض يخرج للشارع و الأسواق ينصح ويربي و يوجه تراه دوما ملبيًا لمن يحتاجه.

موعد جنازته:

  • جِنازة الشيخ بعد صلاة الظهر في مسجده المبارك الميلي عين النعجة …والدفن في المقبرة المقابلة للمسجد.

التعليقات

اترك تعليقاً