التخطي إلى المحتوى
سبب وفاة الدكتور احمد الخطيب في الكويت عن عمر يناهز الـ95 عاماً

أعلنت مصادر رسمية كويتية، اليوم الأحد، عن سبب وفاة الدكتور احمد الخطيب في الكويت عن عمر يناهز الـ95 عاماً، بعد مسيرة وسيرة تدرس في المجال السياسي، حيث كان الفقيد من أبرز الوجوه السياسية والكويتية بشكل عام.

وتبين أن سبب وفاة الدكتور احمد الخطيب اليوم الأحد في الكويت، جاء بشكل طبيعي، حيث لم تذكر أي من الصحف الكويتية مثل الرأي، وفاتها نتيجة المرض أو وعكة صحية، وكان قبيل مماتها لا يشتكي من المرض، في إشارة أن وفاته طبيعية.

ويستعرض كايرو تايمز السيرة الذاتية للدكتور أحمد محمد الخطيب ويكيبيديا: حيث ولد ونشأ في العاصمة الكويتية، من مواليد (1927)، يعتنق دين الإسلام، تخرج من الجامعة الأمريكية في بيروت، تخصص في مجال الطب، ولكن منذ البداية كان واضح عليه ميوله السياسي، وكان ينتمى إلي حزب “المنبر الديمقراطي”، وعضواً في مجلس الأمة الكويتي، ويُعد شقيق الفنان المسرحي القدير عقاب الخطيب.

لدي الدكتور أحمد الخطيب، سيرة ذاتية متميزة، حيث جلس مع العديد من الزعماء العرب، منهم الراحل جمال عبد الناصر، كما صادف العراق خلال فترة تولى عبد الكريم قاسم رئاسة البلاد. سافر الدكتور أحمد الخطيب إلي لبنان خلال منتصف الأربعينات من أجل الدراسة في الجامعة الأمريكية بالعاصمة بيروت، كمل أسس مع مجموعة من الشخصيات المعروفة حاليًا منهم: وديع حداد، جورج حبش، هاني الهندي، وآخرون، حركة أطلق عليها أسم “القوميين العرب”، ثم عاد إلي موطنه الكويت في منتصف الخمسينات، وهناك تم تعيينه في مستشفي الأميري كطبيب حكومي، ثم دشن عيادة خاصة به. وذكرت ويكيبيديا أنه في عام 1961 كان له مساهمة بارزة، عندما طالب الرئيس العراقي الراحل عبد الكريم قاسم، ضم الكويت إلي العراق، ليقرر في ذلك الوقت أحمد الخطيب، السفر إلي مصر، من أجل تدخل الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، بناءً علي وجود صداقة كانت تجمع بين الثنائي.

وكتب Fawaz Farhan علي تويتر قائلاً :”بمزيد من الحزن والأسى أنعي المناضل الوطني الكبير د. أحمد الخطيب الذي غيبه الموت قبل قليل، فقيدنا من مؤسسي حركة القوميين العرب وأحد نواب مجلس الأمة الكويتي التأسيسي ومن مساهمي وضع الدستور، وهو أحد قادة حركة التقدميين الديمقراطيين في الكويت ومن مؤسسي المنبر الديمقراطي الكويتي”.

error: