الأخبار من المصدر إليك مباشرة

زكريا الزبيدي وفاة «حقيقة أم شائعة»

بعد تدهور حالته الصحية، كشفت مصدر مقرب، عن حقيقة خبر وفاة زكريا الزبيدي، المعتقل في سجون إسرائيل، والذي رائج أسمه بشكل كبير خلال الساعات المنصرمة.

ووفقًا للموسوعة الحرة ويكيبيديا، والتي كشفت عن سبب اعتقال زكريا الزبيدي، مؤكدة أنه أقدم علي سرقة السيارات تزامناً مع تحول عمله إلي إسرائيل، وفي عام 1997، تم إلقاء القبض عليه وبحوزته سيارة مسروقة، ولذلك صدر الحكم ضده لمدة 15 شهرا، علي أن يقضيها داخل سجن جلبوع.

نجح زكريا الزبيدي و5 آخرون، في سبتمبر 2021، الهروب من سجن جلبوع، بمساعدات خارجية، حيث حفروا نفق تحت السجن وهربوا إلي احدي المزارع القريبة من السجن.

وفر 4 منهم إلي منطقة بعيدة عن السجن، بينما ظل الزبيدي ومعتقل آخر بالقرب من الناحية، وتم إلقاء القبض عليهم، بعد أن عثرت قوات الأمن الإسرائيلية علي علبة سجائر بالقرب من مكان المخبئ وعلموا أنه قريب من هنا، وبالفعل تم إلقاء القبض عليه وعودته إلي السجن مجدداً، وفقًا لـskynewsarabia.

حقيقة خبر وفاة زكريا الزبيدي

نشر شقيق زكريا الزبيدي، عبر حسابه الشخصي، صورة لشقيقة داخل المستشفي وأكد أنه يعاني من الألم بشكل كبير، وأرفق الصورة لمتابعيه والتي راحت تنتشر وبشدة علي شبكة التواصل الاجتماعي.

وظهر الزبيدي من خلال الصورة، بشكل مُتعب للغاية، وبدت عليه ملامح الإرهاق، علي خلفية اللكمات التي تعرض لها خلال عملية القبض عليه بعد الهروب.

ونفي مصادر مقرب، خبر رحيل الزبيدي عن عالمنا، وقال أن كل ما يُشاع علي شبكة التواصل الاجتماعي في هذا الشأن، لا أساس له من الصحة، وأن الزبيدي حالته مستقرة حاليًا، نافيًا كل ما يتم تداوله علي الساحة من أخبار مغلوطة.

وضجت وسائل الإعلام العبرية خلال الأيام الماضية، بعد هروب 6 من المعتقلين داخل سجن جلبوع أحد أكبر السجون في إسرائيل.

ونشرت وسائل إعلام في الشرق الأوسط، تفاصيل ملابسات الواقعة، حيث تبين أن المعتقلين الـ6 كانوا يحفرون باستخدام المعلقة، ونجحا في الهروب بالأخير، وحتى الآن لم يتم عودة سوى 2 منهم.

error: