التخطي إلى المحتوى

رامي شعث ويكيبيديا
رامي شعث ويكيبيديا

رامي شعث ويكيبيديا، ابن نبيل شعث، من مواليد 1974 ميلاديًا، ويبلغ من العمر 48 عامًا. يحمل الجنسية الفلسطينية، ولد لأم مصرية وأب فلسطيني، قضي معظم حياته في مصر، حيث أنه ولد ونشأ هناك. ويُعتبر من النشطاء المعروفين، حيث له جماهيرية كبيرة في العالم العربي، وذاع صيته خلال السنوات الماضية. واشتهر بظهوره في الثورات أشهرها ثورة كانون الثاني/يناير 2011. بالإضافة إلي ذلك أنه من ضمن الشخصيات البارزة في الشأن السياسي.

رامي شعث ويكيبيديا

والفلسطيني ذات الأصول المصرية رامي شعث، تم إيقافه عام 2019 علي خلفية توجيه تهمة “اضطرابات ضد الدولة”. وفي يناير 2022 تم الإفراج عنه، وذكرت تقارير إخبارية مصرية وعربية، أنه سافر إلي باريس بعد أيام من الإفراج عنه من السجون المصرية. وتبين أنه تنازل عن جنسيته المصرية مقابل الإفراج عنه، وقضي داخل السجن ما يقارب العام ونصف.

ساهم رامي في تدشين “حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات” عام 2011، والتي تدعوا إلي مقاطعة إسرائيل من مصر. وهو من الشخصيات الذين لهم نشاط كبير السنوات الماضية، وشارك في ثورات مختلفة، وأشتهر بدفاعه عن القضية الفلسطينية.

حياته

متزوج من سيدة فرنسية تدعي باسم “سيلين لوبران“، والتي تركت مصر بعد صدور حكم حبس زوجها، وسافرت إلي موطنها فرنسا. وعادت مرة أخري من أجل أستقباله، وسافر كلاهما إلي فرنسا من أجل العيش هناك، ولكنه أكد أنه لم ينسى المعركة حسب تصريحات لاحدي الصحف.

أشيع علي وسائل الإعلام، أن الرئيس الفرنسي ماكرون، تحدث مع سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته إلي باريس، عن عدة أمور فردية، كما خاطبه في أمر شعث حسب ما هو متداول.

وقضي رامي نبيل شعث قرابة العام ونصف في السجن، وفي الأخير تم الإفراج عنه من قبل السلطات المصرية. حيث يزعم تنازله عن الجنسية المصرية كشرط للإفراج عنه. وأوضحت عدة تقارير أنه شعث كان يمتلك الجنسية الفلسطينية والمصرية، وله نشاطات ثورية معروفة في الوسط السياسي. بالإضافة إلي اللقاءات المتعددة التي أجريت معه، عبر مختلف القنوات العربية والمصرية خلال السنوات الماضية.