التخطي إلى المحتوى
خالد مقداد في ذمة الله عن عمر يناهز الـ50 عاماً حقيقة خبر وفاته

تصدر وسم خالد مقداد في ذمة الله، ترند محرك البحث في الأردن اليوم، عقب نشر أنباء وفاته علي وسائل التواصل الاجتماعي. وانتشر خبر رحيل مؤسس قناة طيور الجنة عن عالمنا عن عمر يناهز الـ50 عاماً أثر إصابته بكورونا.

وذاع الخبر بشدة في الأوان القليلة الماضية، وأثار ضجة كبيرة بين محبيه ومتابعي قناة أبناءه العصومي ووليد علي يوتيوب. مما دفع الآلاف لمعرفة حقيقة وما مدى مصدقيه الخبر المنتشر حاليًا بشأن وفاته. بعدما زعمت حسابات إخبارية تعرضه لأزمة صحية نتيجة مضاعفات مرضه الذي أصابه في 2021.

وتبين أن خالد مقداد، أصيب بعام 2021 الماضي بمرض كورونا المتنشر، حيث أصاب المرض تقريب كافة أسرته. ولكن الجميع أعلن في ذلك الوقت شفائه من المرض، ولكن ظل مقداد الكبير يعاني من مضاعفات نتيجة الجائحة. وعلي الفور تم نقله إلي المستشفي بعدما لاحظت زوجته ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ عليه، وكذلك التعب والإرهاق.

وقضي خالد مقداد عدة أيام داخل المستشفي نتيجة المرض الذي أشتد عليه وتسبب في دخوله بمضاعفات. ونجح الأطباء داخل احدي المستشفيات العلاجية المعروفة بالأردن في إسعافه، ولكن أمر الطبيب المعالج بسرعة دخول العناية المركزة من أجل تلقي الرعاية الكاملة. وذالك يأتي تزامناً مع حاجة حالته للقيام بهذا القرار، وبالفعل دخل العناية وظل لأيام رقداً علي سريره، وتحسن وضعه الصحي مع مرور الوقت.

خالد مقداد في ذمة الله

تداولت صفحات وحسابات معنية بشؤون المشاهير علي يوتيوب، خبر صاحب قناة طيور الجنة خالد مقداد مفاده وفاته. وسرعان ما أثار الخبر ضجة كبيرة علي مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصًا تويتر و فيس بوك في الساعات القليلة الماضية. الأمر الذي أدي إلي دفع محبيه للبحث عنه ومعرفة آخر أخباره. وزعمت تلك الحسابات إصابته مرة أخري بوباء كورونا، وتم نقله إلي المستشفي مؤخراً. ويجدر الذكر أنه إلا الآن لم يتم تأكيد الخبر أو عدم صحته عن مصادر رسمية، كذلك الأمر لم تكشف أسرة مقداد عن أي تفاصيل في هذا الشأن. وأشارت عدة حسابات أخري أن وضعه الصحي مستقر، ولكن لم يتم معرفة حقيقة خبر دخوله المستشفي مجدداً حتى هذه اللحظات.

error: