التخطي إلى المحتوى

القصة الحقيقية لسجن خالد سليمان الكبيدي الجهني – من هي ساره الجهني
خالد سليمان الكبيدي الجهني أخو "ساره"

القصة الحقيقية لسجن خالد سليمان الكبيدي الجهني – من هي ساره الجهني ، التي تصدر أسمها قائمة ترندات “تويتر” في السعودية في الساعات الماضية، وسط مناشدات بـ”عتق رقبة” شقيقها الذي سيصدر ضده حكم القصاص بعد أشهر. مما أثار فضول المئات لمعرفة قصته الحقيقية، بعد تضارب الأقاويل حوله.

القصة الحقيقية لسجن خالد سليمان الكبيدي الجهني

روجت عدد من الحسابات، لمعلومات مغلوطة بشأن القصة الحقيقية لسجن خالد سليمان الكبيدي الجهني ، زاعمين أن الهاشتاج قديم وأمور أخرى. وفي التفاصيل، أتضح أن القضية الأصلية تعود لأكثر من 12 عاماً، حيث أقدم شاب بعمر الـ17 عاماً، على قتل آخر في مضاربة عنيفة بينهما، دون الإفصاح عن تفاصيل أخرى ما إذا كان القتل متعمد من عدمه.

وأتضح أن المتهم بجريمة القتل هو “خالد سليمان الكبيدي الجهني”، الذي كسر حاجز الـ30 عاماً حالياً، حيث تم سجنه بعمر السابعة عشر، وقضي 12 عاماً في السجن.

وتشير الأنباء الموثوقة في هذا الشأن، أن الأخير سوف يصدر ضده حكم القصاص بعد 4 أشهر تقريباً. وبدأت حملات الترويج لجمع الدية المطلوبة للعفو عنه عبر منصات التواصل، وبالفعل تفاعل عديد الشخصيات مع الهاشتاج وتم الوصول إلى مبلغ جيد، وفي انتظار أكمال باقي الدية.

وفي التفاصيل، قدرت دية العفو عن خالد الجهني 50 مليون ريال سعودي، مقابل عتق رقبته وتفادياً من تعرضه للحكم أمام المحكمة بعد 120 يومًا من الآن.

من هي ساره الجهني التي تصدرت ترند تويتر

صعد “وسم – هاشتاج” #ساره_الجهني_تنخاكم إلى قائمة المواضيع الأعلى شيوعاً على منصة التدوين “تويتر” في السعودية، وسط تساءل المئات عن “وش السالفة”.

وتبين أن “سارة” تُعتبر أخت خالد سليمان الكبيدي الجهني، خرجت في إحدى ساحات النشطاء، تطالب بمساعدتها في جمع دية أخيها، وبالفعل استجاب لها المئات من المستخدمين، وأطلقوا هاشتاج يحمل أسمها.

يذكر أن خالد سليمان الكبيدي الجهني، خلال الـ12 عاماً التي قضاها داخل السجن، فقد فيها والده ووالدته وأخته، وعلى ما يبدو أنه لم يتبقى له سوى شقيقته “ساره”، بحسب المزاعم الأخيرة التي تناقلت على صعيد التواصل الاجتماعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: