التخطي إلى المحتوى

حقيقة سبب وفاة الشيخ محمد رياض طليمات

رحل عن عالمنا اليوم المربي الفاضل الشيخ “محمد رياض طليمات”، الذي توفي بعد فجر هذا اليوم السبت 18 محرم 1445 في المدينة المنورة على ساكنها الصلاة والسلام عن عمر ناهز الثانية والثمانين عامًا أمضاها في الدعوة والتربية والتزكية وحب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم.

قد لحق مع قافلة العلماء إلى الرفيق الأعلى رحمه الله …آنسه الله….عوضه الله الجنة.
بالأمس كان فضيلة الشيخ الدكتور خليل ملا خاطر واليوم الشيخ المحب محمد رياض، هذه هي سنة الله في الخلق، لكن موت العلماء المحبين المخلصين له وقع كبير على النفوس.
نسأل الله سبحانه أن يعوض الأمة الإسلامية خيرا وأن يلهمنا ويلهم أهلهم وذويهم ومحبيهم الصبر والسلوان على فراقهم وأن يجعلهم في أعلى عليين مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
الشيخ محمد رياض طليمات

وكان الشيخ رياض وثيق الصلة بفضيلة الشيخ محمد عدنان السقا، وتخرج في مدرسة الشيخ عبد القادر عيسى التربوية، ، ولكنّه انفتح على جميع المَدارس الدعويّة.

كانت له مجالس علمية ودعوية ومناسبات اجتماعية، ثم قدّر الله له مغادرة جدة والعودة إلى حمص، ، ثم عاد من حمص إلى المدينة المنورة، دائمًا  ما كان حريص على نشر الدعوة بكلماته وتوجيهاته ودعواته.
نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يجبر مصاب أهل العلم والدعوة في سورية عامَّة وفي حمص خاصّة بفقد علمائها الدعاة المربين.
  • وإنا لله وإنا إليه راجعون.

سبب وفاة الشيخ محمد رياض طليمات

توفي الشيخ والمربي الفاضل بعد أن تعرض إلى  وعكة صحية المت به ودع على اثرها عالمنا فجر اليوم السبت.

التعليقات

اترك تعليقاً