التخطي إلى المحتوى

حقيقة خبر وفاة الشيف بوراك التركي ٢٠٢٢

حقيقة خبر وفاة الشيف بوراك التركي ٢٠٢٢
تناقل مغردون على موقع التواصل الاجتماعي، خبر مفاده رحيل الطاهي التركي المحبوب “بوراك” عن عمر يناهز الـ 26 عاماً، نتيجة تعرضه لأزمة صحية صعبة خلال الأيام الأخيرة، أدت إلى دخوله المستشفي، وظل راقداً على فراش المرض. وقد تضاربت الأنباء عنه مؤخراً، وزعمت حسابات أخري، أنه تعرض للإصابة بالمرض المنتشر، وغيرها من المزاعم الأخري التي طالته.

ويُعتبر الطاهي التركي بوراك، من أبرز الوجوه التركية المحبوبة والمعروفة في العالم العربي، وقد حظي بشهرة واسعة خلال الفترة الأخيرة، خصوصًا بعد إعلان تضامنه مع القضية الفلسطينية، وأيضًا حرصه على التواجد في المسجد الأقصى من أجل مشاهدة الأشخاص هناك والتعايش معها، واشتهر أكثر بدعمه للاجئين السوريين المقيمون في المخيمات بتوفير العديد من الأمور ذات الاحتياج الأكثر لهم.

ولدي الشيخ بوراك، مطعم يمتلك باسمه في مدينة دبي، وهو من الشخصيات الشهيرة هناك، إضافة إلى ذلك، أتضح أنه يمتلك سلسلة مطاعم في شتى أنحاء البلاد، وقد بدأ مشواره مع الطهي منذ الصغر، حيث كان والده يعمل في هذا المجال أيضًا، ولكنه تفوق عليه، وبات من ضمن الأسماء المألوفة في شارع المأكولات الصحية والمميزة والفريدة من نوعها.

حقيقة خبر وفاة الشيف بوراك التركي ٢٠٢٢

ذاع في الساعات الماضية، العديد من المنشورات عبر عدد من الحسابات الإخبارية، تفيد بوفاة الشيف التركي بوراك، أثر تعرضه لأزمة صحية صعبة، وفي الحقيقة أنه يرقد حالياً داخل المستشفي، وكشف مؤخراً عبر تيك توك، عن تفاصيل حالته الصحية، وأكد في حديثه للجمهور، أن حالته الصحية مستقرة، طالباً من متابعيه الدعاء له بالشفاء العاجل. ونفي جميع الأنباء التي ترددت حول رحيله عن عالمنا، مبيناً أن وضعه الصحي في تحسن تدريجي، ومن المتوقع أن يكشف عن تفاصيل مع حدث معه مؤخراً.

نرشح لك: قصة أغتيال إبراهيم تاتلس كاملة وتفاصيل وفاة أبنته ديلان !

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: