التخطي إلى المحتوى

حقيقة اعتقال شهد الطائي ورفيقتها
حقيقة اعتقال شهد الطائي

تداول نشطاء بالعراق الحديث عن اعتقال الناشطة الاجتماعية شهد الطائي، بعد أن وثق مقطع فيديو يظهر قيامها بالاعتداء رفقة صديقتها على ضابط شرطة المرور، ومع الانتشار الواسع لمقطع الفيديو المذكور خرجت عديد الشائعات التي تشير إلى اعتقالها وسط مزاعم تفيد أن سبب اعتقال شهد الطائي ورفيقتها بعد قيامهم بالاعتداء ضابط شرطة المرور ولذلك تم إيداعهم بداخل  سجن الصالحية وتم تدوين أفادتهم، وتزايدات الشائعات في الانتشار الواسع والتي أفادت أن قاضي التحقيق اصدر أمر بحجزهم ٤ أيام على ذمه التحقيق وتدوين أقوال الضباط وتكريمهم من قبل وزير الداخلية.

حقيقة اعتقال شهد الطائي

نفت ناشطة التواصل العراقية شهد الطائي ما تم تداوله من أنباء تشير باعتقالها، وقالت الطائي من خلال حسابها الشخصي عبر انستقرام:

ما نشر امس لم يكن الحقيقة الكاملة، وكان المقطع يحتوي على ردة الفعل التي حصلت نتيجة الاعتداء الذي حصل من قبل رجل المرور الذي ينحصر واجبه بتنظيم سير المرور ومحاسبة المخالف وفق القانون، وليس بالاعتداء والسب والشتم والضرب أمام أبنائي وجميع المتواجدين.

وتابعت: أن الزج بأسماء سياسيه أو نواب في القضية بغرض هدف واضح للجميع، مشيرة إلى أنها لا ترتبط بأي جهة سياسة وبعيدة كل البعد عن ذلك.

شهد الطائي تنفي اعتقالها

من هي شهد الطائي

إن شهد الطائي هي بلوجر عراقية مشهورة متزوجة من احد الشخصيات السياسية بالعراق، ويشار إلى أنها من مواليد العاصمة بغداد بتاريخ 7 من أغسطس لعام 1988م، بدأت شهرتها من خلال الظهور عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث تمتع تلك الفتاة بجمالها الفائق الذي يسحر العيون، وتعد الطائي من السيدات اللواتي امتلكت عدد هائل من المتابعين عبر كافة حساباتها الشخصية ووسائل التواصل الاجتماعي.

التعليقات

اترك تعليقاً