الأخبار من المصدر إليك مباشرة

حسنه الحريزي في ذمة الله.. سبب وفاة حسنه بنت سعيد الحريزي

رحلت عن عالمنا الرائدة العُمانية وصاحبة الأيدي البيضاء حسنه بنت سعيد الحريزي، صباح يوم الخميس 18 نوفمبر 2021، عن عمر يناهز الـ52 عاماً.

سبب وفاة حسنه بنت سعيد الحريزي

فجع مستخدمي تويتر في سلطنة عُمان والساحة الفنية بشكل عام، بنبأ وفاة الرائدة حسنة الحريزية، وحسبما ذكرته وسائل إعلام، فإنها عانت قبل مماتها بأيام مع وعكة صحية.

والجدير ذكره، أن الراحلة كانت من أشهر الوجوه المعروفة وأحد أعلام مدينة “ظفار في عُمان”، وقد اشتهرت بشكل واسع خلال الفترة الأخيرة علي خلفية أعمالها الإبداعية.

من هي

ولدت حسنه بنت سعيد بن مسلم الحريزية، في ظفار، وتُعتبر من مواليد 1969 ميلاديًا، لقبت بالرائدة في صناعة الحرفيات. كما ترأست منصب رئيسة مركز كنوز ظفار للتحف والهدايا الذي عُرف في وقت سابق باسك “متحف أحلام المزيونة”، علاوة علي ذلك فإنها كانت حاصلة علي عضوية الاتحاد العالمي الفني للتزيين.

كما تقلدت في مجموعة مميزة من العضويات الأخري علي رأسها عضوية منتدى صاحبات الأعمال، وجمعية المكفوفين بصلالة.

عُرفت باسم “حسنه الحريزي”، فيما تدعي بالحقيقة باسم “حسنه بنت سعيد بن مسلم الحريزية”، تزوجت عام 1982 ورزقت بأثنان من الأبناء ولد وبنت، درست المرحلة الثانوية بمدرسة فاطمة الزهراء في عوقد بولاية صلالة، كما تتحدث بعدة لغات العربية والمعرية والجبالية والهوبيوت.

عام 2014 كُرمت بجائزة الرؤية الاقتصادية. بالإضافة إلي تواجدها في العديد من المهرجانات والفعالية الثقافية والفنية المتنوعة.

وللراحلة شعبية كبيرة علي أرض الواقع، وعقب وفاتها أطلق مستخدمي منصة التدوين تويتر هاشتاق يحمل أسمها، وعلق محمد السليمي يقول :”رحم الله الأخت الفاضلة حسنة الحريزي رحمة الأبرار لم تكن مهتمة بالتراث فقط”.

ومضي يقول :”بل كانت عينها على المحتاجين في المجتمع وكنت كل ما نزلت إعلان طلب المساعدة لأي محتاج كانت أول المتبرعين وشرطها أن لا يعلم أحد، رحلت وبقت أعمالها وستبقى صدقة جارية ليوم الحساب “.

error: