التخطي إلى المحتوى

تفاصيل موت مراد علمدار محمد نجاتي شاشماز الممثل التركي
محمد شاشماز

انتشر في الأوان الأخيرة، خبر موت الممثل التركي المعروف محمد نجاتي شاشماز، الذي اشتهر بدوره “مراد علمدار”، عن عمر يناهز الـ50 عاماً، حيث روجت بعض الصفحات على تطبيق تيك توك وموقع يوتيوب، لخبر الوفاة.

وزعمت الحسابات المروجة لخبر موت الممثل التركي محمد نجاتي شاشماز الشهير بـ”مراد علمدار”، أنه توفي نتيجة تعرضه لأزمة صحية مفاجئة، وصفحات أخري، زعمت رحيله عن عالمنا أثر عملية اغتيال، وتضاربت الأنباء على نطاق واسع في هذا الشأن. الأمر الذي أثار حالة من الضجة والقلق الكبيرة بين جمهوره، التي بدت واضحة عليهم، حيث تصدر أسمه عمليات البحث الرائجة في جوجل اليوم الخميس.

وحصد خبر وفاة الممثل مراد علمدار المعروف إعلامياً بـ”محمد نجاتي شاشماز”، على تفاعل واسع، خاصةً عقب أن نشرت عدة جهات معنية بأخبار المشاهير، النبأ الصادم عبر حساباتها المطلعة على مختلف تطبيقات السوشيال ميديا. مما دفع محبي الممثل التركي، للبحث عنه مصداقية الخبر، الذي سرعان ما صعد إلى ترند الأكثر رواجاً وشيوعاً على جميع محركات البحث صباح اليوم.

ويجدر الذكر، أنه لا صحة لما يتم تناقله على مختلف حسابات التواصل الاجتماعي، تويتر – فيسبوك – يوتيوب، وخاصة تيك توك، حول خبر موت النجم مراد علمدار – محمد نجاتي شاشماز، حيث كشفت مصادر مقربة منه، أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها لشائعة وفاة، ولكن سبق وأن تعرض لعديد الشائعات عنه في هذا الخصوص، مبيناً أنه يتمتع بصحة جيدة. وحرص ذات المصدر، في حديثه لإحدى وكالات الأنباء التركية، بعدم التفات جمهور ومحبي الفنان التركي، إلى جميع الأنباء أو المعلومات التي تنشر عنه، موضحاً أنه في حال حدوث تطور أو شأن جديد في حياته، دائماً ما يلجأ إلى حساباته الشخصية على التواصل الاجتماعي، كونه من النجوم الذين يفضلون مشاركة جمهورهم بكل جديد وحصري.

وكان خبر وفاة محمد نجاتي شاشماز، عن عمر يناهز الـ50 عاماً، في صدارة الأمور الأكثر بحثاً على محركات البحث خلال الـ24 ساعة الأخيرة في العالم العربي، في حين مؤشرات البحث، لم ترصد أي عمليات بحث عن أخبار مماثلة عن الفنان في بلده الأم تركيا، مما يوضح أن الخبر تم الترويج له في الوطن العربي فقط، بقصد إثارة الجدل وحصد تفاعل محبيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: