التخطي إلى المحتوى

تسريب مقطع فيديو البنت العراقية المنتشر بدون ملابس في الشارع
مقطع فيديو فضيحة البنت العراقية

حالة من السخط الكبيرة، تسيطر على عمليات البحث في العراق، على خلفية فيديو مزعوم تحت مسمى “مقطع  البنت العراقية” المنتشر على تيك توك و تويتر.

وحسب تعليقات المستخدمين، على تيك توك، زعموا أن هناك فيديو مسرب لفتاة عراقية لا أخلاقي ومثير للجدل في إحدى الشوارع. بل ونسب البعض، أن الفيديو يحتوى على مشاهد غير لائقة ومثيرة للشفقة، ترصد ظهور فتاة في وضع خادش للحياء. مما أثار فضول آلاف الأشخاص، لمعرفة قصة هذه الفيديو، الذي سيطر على الترند في العراق، بعد ساعات قليلة من تسريبه.

الشريط المنتشر

وتصدر وسم، مقطع بنت عراقية المنتشر، عمليات البحث الرائجة في جوجل العراق، بالتزامن مع تصدر الفيديو حديث رواد التواصل. وأفادت مصادر، أن الفيديو مشكوك به، حيث بالرغم من تصدر أسمه الترند، إلى أنه لا وجود له بشكل صريح على أي من تطبيقات التواصل. ولا يزال الأمر حديث بين الأشخاص، وسط غياب تام للفيديو الأصلي، والذي على أساسه تم تشدين الوسم الخاص به، وأصبح من لا شيء مصدر بحث بالنسبة للكثيرون.

مقطع فيديو فضيحة البنت العراقية

وفي التفاصيل، أتضح أنه لا وجود لفيديو غير أخلاقي، لفتاة عراقية تسير بدون ملابس في الشارع، وإنما مروجي هذه الشائعة، أرادوا إثارة الجدل ليس إلا. حيث لم تكتب أي من الصحف أو المواقع العراقية الموثوق، أي تفاصيل متعلقة بهذا الخبر، الذي سرعان ما أصبح حديث مطول لمستخدمو السوشيال ميديا.

وذاع وسم مقطع بنت عراقية – فضيحة البنت العراقية، الأكثر تساؤلاً على محركات البحث في تيك توك و تويتر و انستقرام في الأوان الأخيرة. وكانت شهدت الأيام القليلة الماضية، تصدر وسم آخر في العراق يحمل اسم “جوجو دعارة”، وزعم مروجي الهاشتاج، أن مالك هذا الحساب، ينشر فضائح لشخصيات مجتمعية شهيرة في البلاد. وذاع الأمر على نطاق واسع، وسط مطالبات عديدة بالتدخل لوقف هذه الأمور، التي باتت منتشرة في الأوان الماضية. حيث كثيراً ما تظهر حسابات مجهولة، تنشر أخبار كاذبة ومعلومات مضللة، بهدف كسب المشاهدات والحصول على أعلى نسبة من المتابعون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: