التخطي إلى المحتوى
بوغالي ايمان لم تمت (فيديو) يكشف التفاصيل آخر التطورات

انتشرت شائعة وفاة الطالبة الجزائرية بوغالي ايمان (23 عاماً)، في أوكرانيا خلال عملية تفجير روسيا لاحدي الجسور المؤدية إلي خارج العاصمة الأوكرانية “كيف” اليوم السبت.

وزعمت حسابات علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بأن حافلة علي متنها طلاب جزائريين من ضمنهم طالبة، كانوا في طريقهم إلي خارج العاصمة كييف، ولكن السائق كان لا يعلم بأن الجسر تعرض للقصف، وانحرفت الحافلة مما أدي إلي سقوط العديد من الطلاب علي رأسهم طالبة جزائرية حالته حرجة للغاية.

وحسب مقطع فيديو متداول منذ قليل، يتحدث من خلاله مصدر جزائري متواجد في أوكرانيا عن ما مدى صحة خبر وفاة الطالبة الجزائرية بوغالي إيمان. وأكد خلال تصريحاته لاحدي الصحف أن كافة الطلاب الذين تعرضوا لكدمات وجروح تم نقلهم إلي المستشفي، وكان من ضمنهم طلاب في جزائرية حالته حرجة. كما أكد أنه لم يصله إلي الآن أي معلومة بشأن الحالة الصحية للطالبة التي تشغل قصتها الرأي العام الجزائري.

وحسب ما نشرته وسائل إعلام جزائرية اليوم السبت، فإن الطلبة الذين تم نقلهم إلي المستشفي اثنان فقط بالإضافة إلي الطالبة المذكورة.

بوغالي ايمان

وتصدر هاشتاج بوغالي إيمان موقع التدوين تويتر خلال الساعات الأخيرة، علي خلفية نشر بعض الحسابات الإخبارية خبر رحيلها عن عالمنا دون التأكد من صحته، وفي ظل عدم نشر أي جهة رسمية جزائرية لحقيقة الخبر، تظل الأنباء التي يتم نشرها والترويج لها علي مختلف منصات التواصل الاجتماعي بين مختلف المستخدمون عارية تماماً من الصحة.

علي هذا الصدد تداول رواد التواصل، مقطع فيديو للجسر الذي تعرض للقصف في أوكرانيا من قبل القوات المسلحة الروسية، وسرعان ما انتشر المقطع علي نطاق واسع.

ومن المقرر أن يظهر بيان رسمي خلال ساعات من قبل السلطات الجزائرية، في ظل تداول معلومات مغلوطة غير مؤكدة بين المغردون علي شبكة التواصل الاجتماعي تويتر و فيسبوك في الوقت الراهن. ووفقًا للمعلومات المنتشرة حول الطالبة الجزائرية بوغالي ايمان، فهي تبلغ من العمر 23 عاماً، تقيم في كييف، وتدرس في كلية الطب في احدي الجامعات المركزية في أوكرانيا.

error: