الصحة

الكويت وعودة الحياة الطبيعية

الكويت وعودة الحياة الطبيعية،انتشرت فرحة كبيرة داخل المجتمع الكويتي بعد أن اعتمد مجلس الوزراء الكويتي اليوم الأربعاء الموافق20من اكتوبر2021قرارات متعددة تفيد بعودة الحياة إلى طبيعتها داخل الكويت بعد أن دخلت البلاد في ظروف استثانية استمرت قرابة تسعة عشر شهر وأعقبت خلالها قرارت بالأغلاق بسبب جائحة فيرس كورانا.

وفي نفس السياق وحسب صحيفة القبس الكويتية حيث جاء إعلان رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد عن عودة الحياة الطبيعية داخل الكويت وإلغاء الاجراءت الاحترازية للمحصنين ،وتابع الشيخ صباح الخالد ،أن الكويت الآن تقف أمام مرحلة جديدة فيما بعد كورونا وتسمي هذه المرحلة ،الكويت بعد الجائحة،وأشار الشيخ صباح الخالد إلا أن هناك وجود لبعض الأخطاء ولكن هناك الكثير من الإنجازات التي تم تحقيقها.

الجدير بالذكر عزيزي القارئ أن الكويت دخلت إلى المرحلة الخامسة من العودة التدريجية إلى مجريات الحياة الطبيعة قبل الجائحة بعد أن استقر الوضع الوبائي داخل الكويت وبعد أن تمكنت الدولة من الوصول أي قمة درجات المناعة المجتمعية لتحقق بذلك الغرض المطلوب من مقاومة الجائحة بكل الطرق الممكنة والتي ساهمت الدولة بها وبشكل أتاح لها اليوم اعتماد مجلس الوزراء قرار ينص علي عودة الحياة إلى طبيعتها، وفي نفس السياق قال وزير الصحة الكويتي الشيخ باسل الصباح ،أن ما وصلنا اليه اليوم من نتائج طيبة كان ثمرة دعم القيادة السياسية الكويتية وكل المؤسسات المعنية التي ساهمت وبشكل كبير في تحقيق الإنجاز المطلوب.

وبحسب قناة،سي إن بي سي،الأمريكية قررت الكويت العودة إلي مجريات الحياة الطبيعية في المساجد وتم إلغاء اجراءات التباعد أثناء القيام بالصلاة،يذكر أن القرارت الكويتية جاءت علي غرار المملكة العربية السعودية والتي سبقت الكويت من حيث تخفيف الإجراءات الاحترازية للوقاء من جائحة كورونا وفي نفس السياق كانت هيئة الفتوي بالكويت قدأعلنت وفي مطلع أكتوبر الحالي عن ضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية حفاظا علي الصحة العامة وحماية الناس من وباء كورونا،بينما قالت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية في بيان صحفي،أن الفتوي التي صدرت من هيئة الفتوي في اجتماعها الطارئ الذي عقد في اليوم السابق قدرت وجود الضرر وعدمه إلى السلطات الصحية بالبلاد.

Share
Published by
يونس الشرقاوي